أكد وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، أن الوزارة ستستمر في تقديم خدمات التعليم المجاني، في المدارس الجديدة المزمع إنشاؤها ضمن مشروع الشراكة مع القطاع الخاص لتوفير المباني المدرسية وتطويرها.

وأضاف آل الشيخ، أن ذلك سيشمل الخدمات التعليمية كافة بما فيها توفير الكوادر التعليمية والإدارية والمناهج الدراسية المقدمة للطلاب والطالبات.

وكان مجلس الوزراء قد أقر تنفيذ مسار البناء والصيانة والتحويل، للشراكة مع القطاع الخاص لتوفير مبان تعليمية، واعتماد 400 مليون ريال سنويا لمدة لا تتجاوز 28 عاماً لإنشاء ما لا يقل عن 120 مدرسة في مناطق رئيسية بالمملكة.

بدوره كشف الرئيس التنفيذي لشركة تطوير للمباني فهد الحماد، أن مسار البناء والتحويل يعد أول مسار بين مسارات عديدة، وجرى التعاقد لبناء وصيانة 60 مدرسة بينها 33 مدرسة في مدينة مكة المكرمة، و27 مدرسة في مدينة جدة بمدة تعاقدية تصل إلى سنتين.

كما كشف الحماد، أن 57 شركة خاصة أبدت رغبتها للمشاركة في مشروع مسار البناء والصيانة والتحول، وأن الوزارة استقبلت طلبات تأهيل من 22 شركة وائتلافات شركات محلية ودولية، وجرى تأهيل 9 شركات، تمثل 5 ائتلافات و4 شركات مستقلة.