صحيفة الحقو الالكترونية
2030
الأحد, 15 شوّال 1441 هجريا, 7 يونيو 2020 ميلاديا.

احدث الموضوعات

مركز الفطيحة | وفاة حرم الشيخ يحي بن علان الحقوي بعد إصابتها بجلطة دماغيه

“الصحة” : تخصيص عيادات لاستقبال من يشعرون بأعراض كورونا

الجموع تشيع “المذيع حكمي”.. وأمير جازان ونائبه يعزيان ذويه

“الشؤون الإسلامية بجازان”: الصلاة فوق أسطح المساجد غير مسموح بها.. وسيتم محاسبة المتسبب

فهد الهريفي يعتذر عن تغريدته “المحذوفة”.. ويؤكد: لم أوضح مقصدي بالعبارات الصحيحة

“البنوك السعودية” تحذر من تطبيقات وهمية تستهدف سرقة بيانات عملاء المصارف

أمطار رعدية على جازان.. تنبيه الأرصاد تلاه تفاعل “المدني”

“سنرحل دون وداع”.. آخر سناب “حكمي” مقدم الفعاليات قبل وفاته غرقاً

“الصحة العالمية” تعلن جهوزية البنية اللازمة لتوزيع لقاح كوفيد 19

مساجد العارضة تستغل الأسطح لصلاة الجمعة لمنع كورونا

النيابة العامة تأمر بالقبض على شخص أسقط تداعيات إعادة الإجراءات الاحترازية في جده لمصلحة نادي رياضي في تحقيق الدوري

مخالفون يشوِّهون جمال “الداير” بالنفايات.. والبلدية تدعو للإبلاغ عنهم

عاجل

السجن 10 سنوات وغرامة 20 ألفًا.. عقوبة إساءة المُعاملة باسم الوظيفة

التعليقات: 0

“تعليم صبيا” يوضح تفاصيل أزمة النقل المدرسي في فيفاء

“تعليم صبيا” يوضح تفاصيل أزمة النقل المدرسي في فيفاء
https://www.alhaqo.com/news/?p=127763
صحيفة الحقو
صحيفة الحقو الالكترونية
صحيفة الحقو

أكد المتحدث الرسمي لتعليم صبيا، إبراهيم الحازمي أن النقل المدرسي في المناطق الجبلية يخضع للعقود الفردية المعمول بها في مثل هذه الحالات لصعوبة التضاريس والطرق، مشيرًا إلى أن الجهة المعنية بالجوانب المالية والتعاقدات «سواء مع الشركات أو الأفراد» تتمثل في شركة «تطوير» كونها من يحدد الأجرة اليومية للمتعهدين، وتقييم أدائهم من حيث صلاحية المركبات والحافلات.

يأتي هذا تعقيبًا على شكوى أهالي محافظة فيفاء (شرق منطقة جازان) من سوء خدمة النقل المدرسي، ومعاناة الطلبة نتيجة ممارسة شركة وأفراد يماطلونهم في تقديم الخدمات، وسط تأكيدات من الأهالي بأنهم يخسرون نحو 2٠٠ ريال (عن كل طالب، وطالبة) خلال نقلهم للمدارس، وأن بعض أبناء الأسر محدودة الدخل يجتازون الطرق الجبلية الوعرة سيرًا على الأقدام من أجل الوصول لمدارسهم؛ لعدم توفر وسيلة النقل.

وكشفت شكوى الأهالي من سوء الخدمة، عن تذمر متعهدين من عدم صرف مرتباتهم المتأخرة، ومطالبتهم برفع أجرة النقل لكل طالب، فيما دعا الأهالي إلى توفير وسائل النقل المناسبة لأبناهم، بدلًا من ركوب أحواض السيارات التي تفتقر لوسائل السلامة، في ظل التضاريس الجبلية الوعرة، التي تعرض حياتهم للخطر.

غير أن «الحازمي» قال: بحسب العقد المبرم، فإن شركة «تطوير»، هي المعنية بالتعاقدات وصرف تلك المستحقات المتأخرة، ولا علاقة للإدارة بالجوانب المالية، وأن دور الإدارة مُنحصر فقط في إعداد الخطط التشغيلية وتسليمها للشركة مع بداية كل عام دراسي، ومتابعة الانتظام ومدى توفر وسائل السلامة في النقل المدرسي ورفع التقارير الدورية حولهم.

وأضاف: الإدارة تناقش تحديات ملف النقل باستمرار سواء مع مسؤولي وزارة التعليم أو مندوبي شركة تطوير، من أجل تحسين الخدمة المقدمة للطلبة في جميع المحافظات، بما يخدم هذا الجانب ويضمن تحقيق أهداف النقل المدرسي وتوفيره للمستحقين وفق الاشتراطات اللازمة.

وأكد «الحازمي» حرص الوزارة على تيسير الفرص وتعزيز ودعم تعلم أبنائها وبناتها الطلاب والطالبات؛ حيث تسعى وزارة التعليم عبر إداراتها وأقسامها لتوفير جميع متطلباتهم التي تنعكس إيجابًا على تعليمهم.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*