سقوط طائرة سعودية في إحدى المحميات الواقعة بين تبوك والجوف



توفي مدير محمية الخنفة ومدير المجاهدين بالخنفة، وطياران، اليوم الثلاثاء، بعد تحطم طائرة كانوا يستقلونها في تبوك.

كانت مصادر أكدت اليوم، سقوط طائرة صغيرة تابعة للهيئة السعودية للحماية الفطرية في إحدى المحميات الواقعة بين تبوك والجوف.

من جانبها، نعت الهيئة السعودية للحياة الفطرية، ضحايا الحادث، قائلة: “ببالغ الحزن والأسى وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تنعي الهيئة السعودية للحياة الفطرية منسوبيها مدير محمية الخنفة سعود بن رجاء الشمري، ورئيس الطيارين جديع بن حسين الشملاني، ومساعد طيار محمد بن مفلح القثامي، ومجزع الشمري من الإدارة العامة للمجاهدين، الذين وافتهم المنية إثر تحطم طائرة المراقبة الجوية أثناء تأديتهم عملهم في محمية الخنفة تغمدهم الله بواسع رحمته ومغفرته ورضوانه وأسكنهم فسيح جناته وألهم ذويهم الصبر والسلوان وحسن الاحتساب”.

وتتربع محمية “الخنفة” على مساحة تقدر بـ 19 ألف كيلو متر مربع شمال محافظة تيماء التابعة لمنطقة تبوك.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com