“قطر” تتخذ قراراً مفاجئاً بعد نقل المؤتمر الدولي لتكنولوجيا البترول إلى السعودية .. وتهدد إدارة المؤتمر



قررت إدارة المؤتمر الدولي لتكنولوجيا البترول، أو “IPTC” بإجراء مؤتمرها الأبرز في يناير عام 2020 في الظهران إكسبو في السعودية، بدلاً من عقده في الدوحة كما كان مأمولاً من قبل شركة قطر للبترول، وذلك حسب ما ذكرت صحيفة “مصر 11”.

المؤتمر الدولي لتكنولوجيا البترول
وفي رد فعل على قرار “المؤتمر الدولي لتكنولوجيا البترول” إجراء هذا المؤتمر في الظهران، قررت قطر للبترول الانسحاب من أي نشاط متعلق بالمؤتمر معربة عن خيبة أملها الشديدة من هذا القرار.

نقله إلى مركز الظهران للمعارض
وقال رئيس مجلس إدارة المؤتمر جوزيف ريلي في رسالة وجهها إلى سعد شريدة الكعبي، الرئيس التنفيذي لشركة قطر للبترول في 24 مايو الماضي إن “مجلس الإدارة بحث الخيارات المتعددة لتنظيم المؤتمر المقبل في يناير 2020 واتخذ قراراً بنقله إلى مركز الظهران للمعارض بمدينة الظهران السعودية”.

رسالة غاضبة
ورد سعد شريدة الكعبي، في 29 مايو الماضي برسالة غاضبة على رئيس مجلس إدارة المؤتمر قائلاً: “لا توجد كلمات يمكن وصف قرار مجلس الإدارة بنقل المؤتمر العالمي رغم إدراكه بتأثير هذا القرار على علاقة شركة قطر للبترول مع الجهة المنظمة للمؤتمر”. واستذكر الكعبي في رسالته الدعم الذي قدمته الدوحة للمؤتمر منذ العام 2005، وهدد باتخاذ إجراءات صارمة ضد إدارة المؤتمر.

وقف كافة أشكال الرعاية
وأصدر الرئيس التنفيذي لشركة قطر للبترول تعميماً في 31 مايو الماضي طلب من جميع المسؤولين في الشركة والشركات المتحالفة معها عدم المشاركة أو دعم أو التعامل مع إدارة المؤتمر، إضافة إلى وقف كافة أشكال الرعاية.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com