الأحوس يكشف مصير “توأمة مدارس” العارضة



كشف المدير العام للتعليم بمنطقة جازان الدكتور عسيري الأحوس، حقيقة ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بشأن إلغاء نظام التوأمة الاستثنائي بكافة مدارس محافظة العارضة.

ونفى “الأحوس” اليوم الأربعاء، وجود توجهات ستعمل بها الإدارة، بإلغاء نظام التوأمة الاستثنائي بكافة مدارس محافظة العارضة بالحد الجنوبي (بنين وبنات)، والسعي إلى ضم تلك المدارس إلى المجمعات التعليمية بمحافظة أبو عريش للعام الدراسي المقبل.

وأكد أن هذه الأنباء ليس لها أي أساس من الصحة بتاتًا، وأن التعليم لا يملك قرارًا كهذا؛ لأن هناك جهات مختصة لها علاقة باتخاذ أي قرار يتعلق بمدارس الحد الجنوبي.

وقال إن خارطة العام الدراسي القادم 1439هـ – 1440هـ ستتحدد من خلال ورش العمل التي تعقد بعد عيد الفطر، وهي على ثلاث مراحل (ورشة خاصة بوضع مدارس محافظة العارضة، وورشة خاصة بوضع محافظة صامطة، وورشة خاصة بوضع محافظتي المسارحة والحرث).

وأضاف أن ورش العمل ستحظى بدراسة مفصلة وشاملة عن أوضاع العام الدراسي المنصرم، وتحديد نقاط الضعف والقوة بها، وعلى ضوئها ستتحدد فرص تحسين الأداء والمهام وفق القرارات والتوصيات التي ستصدر لاحقًا بهذا الشأن، ووضع الترتيبات اللازمة بصورة أكثر شمولية.

وأشار إلى أن إدارة تعليم جازان لم تنته بعد من اتخاذ أي قرار، وأن اللجان المختصة ستعمل جاهدة على وضع الخطط المناسبة دون تأخير وبالشكل المطلوب، وستتغلب جاهدة على كل المعوقات التي ربما تواجهها، والحرص على تهيئة بيئة تعليمية جاذبة وملائمة لجميع طلاب وطالبات مدارس الحد الجنوبي بمنطقة جازان، بما يحفظ لهم أمنهم وسلامتهم وفق الأوضاع الراهنة التي تمر بها الحدود الجنوبية للمملكة، وبحسب توجيهات القيادة الرشيدة ووزارة التعليم.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي تناقلت أمس الثلاثاء، خبرًا يتعلق بأوضاع المدارس التابعة لمحافظة العارضة بمنطقة جازان، وأن إدارة تعليم جازان تدرس إلغاء نظام التوأمة بها وضمها إلى مدارس محافظة أبو عريش في العام الدراسي القادم، وبدوام كامل.

ولجأت إدارة تعليم جازان إلى اتخاذ نظام توأمة استثنائي لعموم مدارس محافظة العارضة بالحد الجنوبي العام الدراسي الماضي، بسبب ما تعرضت له إحدى المدارس من استهداف بقذيفة حوثية دون وقوع أي إصابات، وأحدثت ضررًا في مبنى المدرسة وقتها، ليكون الحل هو اختيار مجمعات تعليمية تكون مقرًا لمدارس البنين والبنات بعيدة عن الخطر الحوثي، وحفاظًا على سلامة الطلاب والطالبات ومنسوبي ومنسوبات تلك المدارس بشكل استثنائي.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com