كيف تحافظون على بشرة خالية من حب الشباب؟



تعتبر مشكلة حب الشباب من أبرز المشاكل التجميلية التي تهدد سلامة بشرتنا، فهي تطال 85% من النساء والرجال في مرحلة من مراحل حياتهم. وهي، على عكس ما يوحي به الاسم، ليست حكراً على سن معينة بل تطال مختلف الأعمار. فما هي أبرز المعلومات التي يجب أن تعرفونها عن أسبابها وحلولها؟

1- ما هو تعريف هذه المشكلة؟
مشكلة حب الشباب هي مشكلة شائعة بين الرجال والنساء على السواء، تبدأ بظهور رؤوس سوداء أو بيضاء تتفاعل مع الجلد لتتحول فيما بعد إلى حبوب عادية أو حبوب حمراء ملتهبة ممكن أن تبقى آثارها بشكل نهائي على البشرة.

2- كيف يرتبط سن المراهقة بهذه المشكلة؟
يبدأ حب الشباب بالظهور مع بداية سن المراهقة، نتيجة الاضطرابات الهورمونية التي تحدث في هذه المرحلة العمرية، الأمر الذي يتسبب بظهور حبوب على سطح البشرة. لكن هذا لا يعني أن هذه المشكلة الجلدية هي حكر على مرحلة الشباب. فهي تصيب الكبار للأسباب نفسها ولأسباب أخرى إضافية.

3- ما هي هذه الأسباب؟
بالإضافة الى تغير هورمونات الجسم، والذي يعتبر السبب الأساسي لظهور حب الشباب، هناك عوامل أخرى تؤدي إلى إصابة الجلد بهذه المشكلة. منها تناول بعض الفيتامينات أو الأدوية التي تتسبب بتغيرات هورمونية، واستخدام زيوت الجسم المرطبة أو المساعدة على التدليك أو الواقية من الشمس والتي تعمل على انسداد مسام الجلد.

4- أين تنتشر هذه الحبوب في الجسم؟
ينتشر حب الشباب عادة على أعلى الصدر، والظهر، وعلى الوجه. وتتوزع الحبوب عند بعض الأشخاص في محيط الذقن، في حين نجدها عند الأنف والجبين لدى البعض الآخر.

5- كيف تؤثر أشعة الشمس في هذه المشكلة؟
أشعة الشمس بحد ذاتها ليس لها دور في ظهور حب الشباب. لكن استخدام مستحضرات الوقاية من الشمس قد يساهم في تفاقم هذه المشكلة في حال وجودها، فهي تعمل على سد مسام الجلد وتؤدي بالتالي إلى ظهور الحبوب.

6- كيف تختار السيدة مكياجها إذا كانت تعاني من حب الشباب؟
يمكن للسيدة التي تعاني ظهور حب الشباب على وجهها أن تستخدم البودرة المضغوطة وظلال الخدين. أما المستحضرات التجميلية المصنوعة من الكريم أو من تركيبة راغية، فهي لا تناسبها إطلاقاً.

7- هل تساعد العلاجات الطبيعية في التخفيف من المشكلة؟
من الناحية الطبية لا يمكن التأكيد أن استخدام العلاجات الطبيعية يمكن أن يتمتع بأي فعالية في مجال التخلص من مشكلة حب الشباب. فأطباء الجلد يعتمدون عادةً على وصف الأدوية الطبية المخصصة لمعالجة مشكلة الرؤوس السوداء وكافة أنواع الحبوب الأخرى.

8- كيف ينتقل هذا المرض من بشرة إلى أخرى؟
لا يعتبر حب الشباب مرضاً معدياً، إلا أنه يترك عند بعض الأشخاص آثاراً مزعجة، كالحفر والبقع. هؤلاء الأشخاص يحتاجون إلى اهتمام وعلاج خاص للتخلص من هذه الآثار المزعجة.

9- هل يمكن التخلص من آثار هذه الحبوب؟
يتعلق الأمر بنوع الأثر الذي تركته الحبة. فإذا كان عبارة عن بقعة حمراء فالوقت كفيل بإزالتها أما البقع البنية فهي تحتاج إلى كريمات مبيضة للتخلص منها. في حين ينصح الخبراء باللجوء إلى اللايزر والجراحة التجميلية للتخلص من التجاويف والحفر.

10- كيف تؤثر البشرة الدهنية على ظهور حب الشباب؟
الإفرازات الدهنية هي التي تتسبب بظهور الرؤوس السوداء وبالتالي حب الشباب من هنا يمكننا القول إن ذوات البشرة الدهنية يعانون هذه المشكلة أكثر من سواهم.

11- كيف تكون سبل الوقاية؟
هناك بعض الكريمات التي يصفها طبيب الجلد للوقاية من ظهور حب الشباب، وهذه الكريمات توصف عادة بالتوافق مع سن السيدة. كما أن الامتناع عن استخدام مستحضرات تجميل غير مناسبة يساعد في حماية البشرة من هذه المشكلة.

12- هل يساعد غسل الوجه بشكل دوري في الوقاية من ظهور حب الشباب؟
على عكس ما يعتقد البعض فإن عملية غسل الوجه لا تمنع ظهور الحبوب، ولكنها تساعد في إزالة الدهون الزائدة. لذا ينصح الخبراء بغسل الوجه مرتين في اليوم بالماء الفاتر. كما ينصحون بعدم المساس بهذه الحبوب كون الضغط عليها يؤدي إلى حدوث المزيد من الالتهابات.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com