مواطنة بجازان تسمّي مولودتها “وطن” وتوضح الأسباب !!



تركت حملات التوعية ومحو الأمية، التي تنفذها وزارة التعليم في جميع مناطق المملكة، أثرها العميق على الدارسات في تلك الحملات، وعززت مشاعر الانتماء والامتنان للوطن في نفوس كل من فاتها قطار التعليم قديماً، وألحقتها تلك الحملات بالركب.

عائشة هادي خرمي، من دارسات مركز مجمع تحفيظ القرآن الكريم بأحد المسارحة، أكدت تلك الحقيقة، بعد أن أطلقت على مولودتها الجديدة اسم “وطن”؛ وفاءً وامتناناً للوطن الذي منحها فرصة التعليم في الحملة الصيفية للتوعية ومحو الأمية بقطاع أحد المسارحة بتعليم جازان، بعد أن فاتها قطار التعليم في الماضي.

وقالت “عائشة” البالغة من العمر 37 عاماً إن الاسم كان اختياراً منها ومن أسرتها؛ تقديراً لما وجدته في هذه الحملة من رعاية وتعليم وثقافة وتوعية، وأنها تفخر بتسمية ابنتها بهذا الاسم، فالوطن منحها الكثير، ويستحق منها الكثير.

من جهتها، بيّنت قائدة مركز مجمع تحفيظ القرآن الكريم بأحد المسارحة فوزية فقيهي، أن للحملة أثرها العميق في نفوس الدارسات، ظهر جلياً فيما بادرت به الدارسة “عائشة” من تسمية مولودتها “وطن”.

بدورها، قدّمت الهيئة الإشرافية والتعليمية في الحملة الوطنية الصيفية للتوعية ومحو الأمية التهاني والتبريكات للدارسة “عائشة” على مولودتها الجديدة.

يشار إلى أن عدد المستهدفين من برنامج محو الأمية الصيفي في جازان وصل إلى ما يقارب 1000 دارس ودارسة، يحصل كل دارس على مكافأة قدرها ألف ريال في نهاية الدورة.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com