وكانت غرفة عمليات الأمن 911 تلقت بلاغا في التاسعة من صباح اليوم (الإثنين) أفاد فيه مقدمه بأن امرأة ألقت ثلاثة أطفال من نافذة شقة سكنية في حي المروة غرب جدة لأسباب مجهولة، فسارعت الأجهزة الأمنية إلى الموقع في الوقت الذي فرضت فيه دوريات الأمن طوقا على مسرح الحادثة، وتولى رجال إسعاف الهلال الأحمر وفرقة استجابة سريعة فحص الأوضاع الصحية للطفلات الثلاث، وتبين وفاة اثنتين متأثرتين بإصاباتهما البالغة فيما سجلت إصابات وجروح خطيرة للطفلة الثالثة البالغة من العمر ثماني سنوات ليتم نقلها إلى مستشفى خاص قريب من مسرح الحادثة.وكانت المفاجأة لدى فريق التحقيق في مركز شرطة النزهة أن الجانية هي أم البنات الثلاث ويتوقع إحالتها إلى الطب الشرعي لتقييم حالتها العقلية لمعرفة ما إذا كانت تعاني من اعتلالات عصبية.

وكشفت التحقيقات الأولية أن والد الطفلات لم يكن موجودا في المنزل لحظة الحادثة وتم إبلاغه حالا، فوصل إلى الموقع سريعا ليقف أمام مأساة حزينة فرقت شمل أسرته برحيل طفلتيه واقتياد أمهما إلى التوقيف. وسادت موجة من الحزن والأسى في أوساط الجيران الذين فوجئوا بالحادثة.