أزمة رواتب مشغّلي مستشفى العارضة على مكتب نائب الأمير



باشر محققو مكتب العمل بجازان، أمس الإثنين، التحقيق في أسباب تكرار تأخر صرف رواتب موظفي مشغلَي مستشفى العارضة العام، جاء ذلك بعد ساعات من تناول القضية في وسائل التواصل .

وعلمت مصادر أن أحد المشغلين استنفر فجراً، وذلك قبل مباشرة مكتب العمل للتحقيق وتمّ إيداع الرواتب؛ بينما قام الآخر بإيداعها مساء أمس الإثنين في حسابات الموظفين غير أن ذلك لم يعفهما من تطبيق النظام بحقهما.

وقال مدير مكتب العمل بجازان المهندس أحمد القنفذي إنه تمّ الشخوص إلى موقع المنشأة في مستشفى العارضة وضبط مخالفة تأخر الأجور وتغريم الشركة، موضحاً: “ستستمر المتابعة من قِبل مفتشي العمل مع إدارة الشركة وكذلك الشؤون الصحية بالمنطقة”.

وبيّن: “تمّ إخطار الوزارة لتوجيه مكتب عمل الرياض لزيارة مقر مركز المنشأة الرئيس هناك وأخذ التعهدات على إداراتهم الرئيسة لإيداع رواتب العاملين وعدم التأخير مستقبلاً وإلا ستطبق إجراءات أخرى مشدّدة وفقاً لنظام العمل”.

وواصل: “كما قام الفرع بإحاطة أمير المنطقة بالإنابة بهذا الأمر”، وعن شكل الغرامات قال “القنفذي”: “ستكون حسب عدد العمالة المتأخرة رواتبهم تزيد بزيادة العدد”.

يُشار إلى أن مشكلة تكرار تأخُّر صرف رواتب الموظفين بمستشفى العارضة العام ليست جديدة، إذ إنه سبق أن تقدم عددٌ من الموظفين بشكاوى للعمل وإمارة المنطقة، انتهت بصدور توجيه من الأمير بأن تصل الرواتب في وقتها المحدّد دون تأخير.

وبحسب لوائح وأنظمة وزارة العمل، فإن المنشأة تعاقب عند عدم دفع أجور العاملين في مواعيد استحقاقها المحددة بغرامة مالية تصل إلى ثلاثة آلاف ريال، وتتعدّد بتعدُّد العمال.

وتوعدت “العمل”، في وقت سابق، بإيقاف جميع خدمات الوزارة عن المنشآت التي لا تلتزم بالبرنامج في تقديم بيانات أجور عامليها، وفي حال تأخرت المنشأة لمدة ثلاثة أشهر يتم إيقاف جميع خدماتها لدى الوزارة، ويسمح للعاملين لديها بنقل خدماتهم إلى منشآت أخرى دون موافقة صاحب العمل.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com