أقدم فلسطيني مقيم في لبنان على قتل ولديه قبل أن ينتحر في منطقة فرن الشباب في بيروت.

وأفادت «الوكالة الوطنية للإعلام» بأن «التحقيقات أظهرت أن الوالد قتل الطفلين بطلقين ناريين ثم انتحر بطلق ثالث من السلاح نفسه». ولفتت الوكالة إلى أنه كان قد عثر داخل إحدى الشقق في منطقة فرن الشباك على الفلسطيني محمد إبراهيم شراب وولديه علي وتيا، جثثا مضرجة بالدماء، وبجانب جثة الوالد بندقية بومب أكشن.

وحضرت إلى المكان قوى الأمن الداخلي ومكتب الحوادث والأدلة الجنائية، وطبيب شرعي للكشف على الجثث.

وفي المعلومات التي نقلتها الوكالة: «إن شراب كان قد تلقى إنذارا من صاحب الشقة التي يقطن فيها بوجوب إخلائها، وإنه أمضى فترة الأعياد لدى والديه، وعاد يوم الأربعاء حيث غاب عن السمع بعد أن أطفأ جهازه الجوال، ليعرف جيرانه بالحادثة من خلال الروائح المنبعثة من الجثث».