“صقر 4” تجذب أنظار المشاركين بمؤتمر المعلومات الجغرافية بجامعة الملك سعود



تعرض مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، ممثلة بمعهد بحوث الفضاء والطيران نسختين من طائراتها بدون طيار «صقر 4»، التي تم تصميمها وتصنيعها بأيادٍ سعودية خلال مشاركتها ضمن فعاليات المؤتمر الدولي للمعلومات وذلك الجغرافية 2019، الذي تنظمه الجمعية الجغرافية السعودية بالتعاون العلمي مع الجمعية الدولية للمساحة التصويرية والاستشعار عن بعد (ISPRS) في قاعة الشيخ حمد الجاسر بالبهو الرئيس بجامعة الملك سعود.

وتأتي الطائرة بدون طيار «صقر4» بنسختيها القديمة والحديثة ضمن مشروعات الطائرات الإستراتيجية «صقر» وهي إحدى مبادرات مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في برنامج التحول الوطني المنبثق من رؤية المملكة 2030م، التي تهدف في مجملها إلى تطوير وتعزيز المحتوى المحلي التقني. وتمتاز الطائرة “صقر4” بخفة وزنها وصغر حجمها، وقدرتها على التحليق بارتفاعات متوسطة تصل إلى 5 آلاف قدم، ومدة تحليق تقارب 5 ساعات، وصنعت «صقر 4» من ألياف كربونية «كربون فايبر»، ويبلغ طولها (2.3م)، وتصل سرعتها إلى (120كلم)، بقدرة حمولة تزن 25 كلم.

ويبلغ وزنها أثناء الارتفاع (5 كلجم) وهي ذات محرك مكبسي ترددي، لها استخدامات متعددة والقدرة على حمل كاميرات تصوير نهارية وليلية، كما يمكن تجهيزها بتقنيات الرادارات وتقنيات الحرب الإلكترونية والتشويش. وتستطيع «صقر 4» إتمام مهامها ذاتياً من الإقلاع وحتى الهبوط ويتم التحكم بها من محطة أرضية بدقة واستقرارية عالية في الملاحة في جميع ظروف الطيران، وقد خضعت للعديد من التجارب للتأكد من جاهزيتها وأداء مهامها التي حققت أرقاماً قياسية ضمن المعايير المحلية والدولية المخصصة لمثل هذه المشاريع في نقل وتوطين الطائرات بدون طيار.

وكان مدير جامعة الملك سعود الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر، قد دشن ظهر اليوم الأحد المؤتمر الدولي للمعلومات الجغرافية 2019، الذي تنظمه الجمعية الجغرافية السعودية بالتعاون العلمي مع الجمعية الدولية للمساحة التصويرية والاستشعار عن بعد (ISPRS) في قاعة الشيخ حمد الجاسر بالبهو الرئيس بجامعة الملك سعود، وذلك نيابة عن الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض.

ويقام المؤتمر خلال الفترة 5 -8 جمادى الآخرة 1440هـ (10-13 فبراير 2019م ويستقطب المؤتمر أكثر من 200 مشاركة بورقة علمية من أكثر من 20 دولة، وعدد من الورش العمل الدولية المتخصصة، وبمشاركة 10 متحدثين رئيسين من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا والهند واليابان ونيجيريا وصناع القرار بالمملكة العربية السعودية.

ويعد المؤتمر فرصة فريد من نوعه على مستوى الشرق الأوسط ومكملاً لمنظومة المؤتمرات دولية التي تعقد سنوياً في دول العالم، في المجالات الرئيسة في علم المعلومات الجغرافية؛ نظم المعلومات الجغرافية، الاستشعار عن بعد، أنظمة تحديد المواقع، وبرمجيات وتطبيقات التصوير وتقنيات الدرون (Drone).

 

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com