ما هو زيت شجرة الشاي؟ وما هي فوائده الصحية؟



يُستخرج زيت شجرة الشاي من نبات البلقاء أو “ميلالوكا” وهي شجرة صغيرة تنمو في ولايتي كوينزلاند ونيو ساوث ويلز باستراليا، ورغم التشابه في الاسم إلا أنها تختلف عن النبات الذي يصنع منه مشروب الشاي.
وقال موقع “هيلث لاين” إن السكان الأصليين لاستراليا استخدموا زيت شجرة الشاي كعلاج شعبي على مدار قرون مشيرا إلى أنهم اعتادوا على طحن أوراقها لاستخراج الزيت والاستعانة به في علاج السعال، ونزلات البرد، والبشرة أيضا.

ويستخدم زيت شجرة الشاي اليوم على نطاق واسع كمادة غير مخففة، وصافية، وتوجد أيضا أصناف “مخففة” منه تتراوح نسبتها بين خمسة و50 بالمئة في درجة النقاء داخل منتجات مصممة للبشرة.

ويملك الزيت خصائص تقتل بعض أنواع البكتريا والفيروسات والفطريات، وتزيد نشاط خلايا الدم البيضاء التي تحارب الجراثيم وغيرها من الأجسام الخارجية.

وتسهم هذه الخصائص في جعل هذا النوع من الزيت علاجا طبيعيا قيما لبعض حالات إصابة البشرة بالبكتريا والفطريات وللوقاية من العدوى.

وللزيت وظائف علاجية أخرى منها إزالة الروائح الكريهة، وتطهير الجروح، والمساعدة في التئامها، ومحاربة حب الشباب، وفطريات الأظافر، وتخفيف التهابات الجلد ومكافحة قشرة الرأس.

وفي المقابل، لا يصلح هذا النوع من الزيت للطعام ويصفه خبراء بأنه قد يكون ساما ولذلك ينبغي الانتباه إلى الاحتفاظ به بعيدا عن متناول الأطفال. كما ينصح بإجراء اختبار له على البشرة قبل الاستخدام.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com