“محافظة صبيا”.. قرى الجديين وشيبان في غياهيب النسيان والمسؤولون يردون



شكا أهالي قرى الجديين وشيبان التابعة لمحافظة صبيا التي تبعد عن المحافظة حوالي 8 كيلو مترات تقريبًا، معاناتهم من سوء الخدمات البلدية في القرية من نظافة وسفلتة داخلية وإنارة، ونقص المياه، فضلًا عن افتقارها إلى وجود مركز صحي بها.

وأكد عدد من أهالي القريتين أنهم يعانون من نقص الخدمات الأساسية كعدم وجود مدارس متوسطة وثانوية وروضات، بالإضافة إلى ضعف شبكات الاتصالات والإنترنت لجميع الشركات المشغلة، حيث إن القريتين لا تتوفر بها خدمات الألياف البصرية للإنترنت.

وأضافوا، أن الجوامع ومصلى العيد بالقريتين بحاجة للصيانة والتوسعة وتجديد مفروشاتها، وذلك لقدم مبانيها وعدم تجديد مفروشاتها منذ فترة طويلة.

وقال المتحدث الإعلامي لفرع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف محمد كريري إنه تم تكليف مراقب المساجد لزيارة القريتين لبحث مطالب الأهالي والعمل على توفيرها بالقريب العاجل.

وتعاني القريتين من نقص الخدمات البلدية وأن أغلب شوارعهم رملية ومُوحلة وغير مسفلتة، على الرغم من المناشدات المتكررة لبلدية محافظة صبيا التي تجاهلت مطالبهم منذ عدة سنوات لإنشاء طرق تؤدي إلى منازلهم لتخفف عنهم عناء قلة الخدمات، وليسهل عليهم نقل المرضى وتنقل المركبات.

وأشاروا إلى أن المقابر القديمة بالقريتين بحاجة إلى تسوير، بالإضافة إلى استحداث مقابر جديدة.

ويعاني أهالي القريتين من عدم وجود مركز للرعاية الصحية الأولية، ويتكبد الأهالي قطع مسافات طويلة من أجل الوصول إلى أقرب مركز صحي بالقرى المجاورة، حيث سبق وأن قام أهالي قرية الجديين بالتبرع بأرض لإنشاء مركز للرعاية الصحية الأولية بالقرية، وجرى تسليم الأرض للشؤون الصحية بجازان منذ عام 1417هـ، ومنذ أكثر 23 عامًا إلى يومنا هذا لم يتم إنشاء المركز الصحي على الأرض المخصصة.

وشكا أهالي القريتين من الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي منذ عدة سنوات، الذي يتسبب بتلف بعض الأجهزة الكهربائية والأطعمة المبردة والأدوية، بالإضافة إلى تسبب ذلك بمعاناة ذوي الاحتياجات الخاصة والمرضى الذين يحتاجون لاستخدام الأجهزة العلاجية والتكييفات، في ظل ارتفاع درجات صيفًا.

وأشاروا إلى أن غياب الصيانة الدورية للخطوط الكهربائية وكذلك ومقويات الضغط العالي التي باتت قديمة وبحاجة إلى تبديل، والتي لا تحتمل الجهد الكهربائي العالي بزيادة المشتركين فتصبح كثيرة الأعطال وبشكل مستمر، مما يتسبب ذلك بتكرار انقطاع التيار الكهربائي ولفترات طويلة.

وطالب الأهالي، مسؤولي شركة الكهرباء بالمنطقة بإيجاد حلول جذرية لانقطاعات التيار الكهربائي، التي أصبحت تؤرقهم وتسببت لهم بمعاناة كبيرة منذ عدة سنوات.

في سياق متصل، تذمر أهالي القريتين من عدم وجود مدارس متوسطة وثانوية للبنات ومدارس ثانوية للبنين وروضات للأطفال، مطالبين إدارة تعليم صبيا باستحداثها بالقريتين.

وناشد أهالي قرى الجديين وشيبان أمير منطقة جازان ونائبه ومسؤولي الأمانة وبلدية صبيا وشركة الكهرباء وتعليم صبيا والشؤون الصحية ومديرية المياه وفرع وزارة الطرق والمواصلات، النظر إلى حال قراهم، والعمل على توفير الخدمات اللازمة لها مثل الطرق المعبدة والخدمات الصحية والمياه والمدارس، وغيرها، وإنهاء معاناتهم الطويلة.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com