«صحة جازان» تتحرك ضد حمى الضنك وتوضح التفاصيل



كشفت مديرية الشؤون الصحية بمنطقة صحة جازان عن ملامح تحركاتها السريعة ضد حمى الضنك، وأوضحت أنه يتم العمل وفق منظومة «تتكون من عدة جهات حكومية» في عمليات المكافحة.

وينفذ فريق الصحة خطط توعية ميدانية في الأماكن التي يتكاثر فيها البعوض، من خلال فرق حقلية مشتركة مع الجهات المعنية في المدن والقرى، وسط اهتمام بتوعية المواطنين والمقيمين عن مرض حمى الضنك ومسبباته وكيفية مكافحته.

ويجري التحذير (وفق الصحة) من «البعوض الناقل والذي قد يتكاثر في البيوت والمياه العذبة الراكدة وفي أحواض النباتات»، فيما «يتم معالجة الأماكن المحتملة لتكاثر البعوض الناقل للمرض بالمبيدات الحشرية والردم والتصريف والإزالة…».

وتتم أعمال المكافحة «وفق خطة عمل معدة مسبقًا، بتنسيق مع الجهات المعنية»، فيما يجري التعامل مع الحالات المصابة والمشتبهة «وفق إجراءات متبعة، والإبلاغ بصفة فورية من جميع المنشآت عبر نظام حصن ليتم رصدها والتعامل معها بشكل عاجل».

ووجَّه نائب أمير منطقة جازان، الأمير محمد بن عبدالعزيز، في وقت سابق، الجهات المختصة باتخاذ الإجراءات اللازمة والوقائية لمواجهة حمى الضنك، تفاعلًا مع ما نشر حول ظهور تسع حالات مصابة بهذا النوع من الحمى في بلدة البديع والقرفي بمحافظة أبو عريش.

وشدد نائب أمير جازان، على تكثيف جهود المكافحة، وإخضاع الحالات المشتبهة للتنويم والعلاج بالمستشفيات، مع ضرورة تقديم الرعاية الصحية لهم وسط مطالبات بمضاعفة العمل؛ خوفًا من ازدياد الحالات وتفاقم المشكلة.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com