فيديو مؤثر.. مرابط يرفع الأذان وآخر يراقب الحد الجنوبي



يسطر الأبطال والجنود المرابطون بالحد الجنوبي بطولاتٍ وملامح تُسجل بمِداد من ذهبٍ في سجل البطولات والفداء دفاعاً عن قِبلة المسلمين والذود عن الدين والوطن والأرض والعِرض.

ومع دخول شهر رمضان المبارك لم يختلف الحال عمّا سبق، بل ازدادت المعنويات لديهم مُؤكدين بأنهم العين الساهرة على الحدود في كل وقت وزمان.

وقد تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة من الجنود المرابطين على الحدود في شهر رمضان المبارك وهم يرفعون شعائر الله من على آخر نقطة في الشريط الحدودي مع اليمن.

ويظهر المقطع المتداول قيام أحد جنودنا البواسل المرابطين على الحد الجنوبي، وهو يرفع أذان المغرب وسط رقابة ومتابعة من أحد زملائه مستخدمين أحدث أجهزة المراقبة المتطورة لمتابعة أي تحركات قد تطرأ في هذه النقطة والتعامل معها على الفور وفق ما تقتضيه الحالة بكل دقة وثقة وعزيمة منطلقين في ذلك من إيمان راسخ بنصر الله تعالى وحرص على حماية الوطن ومقدراته والوقوف صفاً واحداً في وجه كل مَن تُسول له نفسه النيل من أمن واستقرار وطننا الغالي.

وعبر المغردون عن فخرهم واعتزازهم وهم يرون جنودنا الأبطال يقومون بواجبهم الديني والوطني في الدفاع عن بلد الحرمين الشريفين، وصدّ الذين يحاولون النيل من أمن الوطن وسلامة أرضه، وتلقينهم الدروس القاسية ليكون هؤلاء المليشيات عظة وعبرة لهم ولكل مَن يقف خلفهم.

فيما أشاد المغردون بجنودنا البواسل قائلين: حيُّوا البواسل الأشاوس المرابطين على الحد الجنوبي وابعثوا لهم أجمل التحايا وأطيب الدعوات في هذا الشهر الكريم فهم في أمس الحاجة إلى مساندتهم بالدعاء.

 

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com