تغريدات جريئة لـ”محمد بن فيصل” يعترف فيها بأخطائه بعد انتهاء الدوري.. ويعلن بشرى لـ”جمهور الهلال”



نشر الرئيس السابق لنادي الهلال الأمير محمد بن فيصل، سلسلة تغريدات جريئة على حسابه الرسمي في “تويتر”، اعترف خلالها بأخطائه بعد انتهاء الدوري، وقدم اعتذاره لجمهور “الهلال”، وأعلن لهم في الوقت نفسه عن بشرى سارة.

موسم صعب

وقال الأمير محمد: “بعد أن انتهى الموسم الكروي لهذا العام وانتهت مشاركات (الهلال)، موسم كان صعب على الجميع تم تكليفنا بعد بداية الموسم بعد غياب وكنت أنا ومجلس الإدارة نسعى أن نتكيف بأسرع وقت مع الأحداث ومع الوضع الرياضي لتقديم الأفضل ولإسعاد الجماهير الهلالية”.

ظروف قوية

وأضاف: “لكن واجهتنا ظروف قوية جدًا من ضغط مباريات إضافة إلى عدم إنصافنا من قبل لجان اتحاد القدم؛ مما اضطرني شخصيًا إلى الاتجاه إلى الفيفا لرفع الظلم والضغط من أجل إعادة نقاط الهلال المسلوبة والتي أتمنى من إدارة الهلال القادمة المواصلة في متابعة إجراءاتها وإستعادتها”.

أخطأت وأعتذر

وتحدث الأمير محمد عن أخطائه، قائلًا: “لا أُنكر بأنني أخطأت في بعض القرارت والتصريحات والتي أعتذر عنها وأتحمل كامل المسؤولية عنها أمام جماهير الزعيم، فلهم الحق في الإنتقاد والعتب”.

إجراءات قانونية

وحول الاتهامات التي توجه له، ردّ عليها، بقوله: “أما من شكك في ذممنا واتهمنا بما ليس فينا فهناك إجراءات قانونية تم اتخاذها ضد بعض من نرى، أما البقية بيننا وبينهم المولى عز وجل يوم لا ينفع لا مال ولا بنون”.

رعايات تاريخية

وأعلن الأمير محمد عن بشرى سارة لـ”الهلال”، قائلًا: “أود أن أبشركم بأن النادي مقبل على رعايات تاريخية كنت أتمنى أن الظروف كانت طبيعية لأعلانها ولكن الأهم هو أن تُعلن وتصب في مصلحة الزعيم”.

شكر الفريق

وقدم الأمير محمد شكره للاعبي الفريق على ما قدموه خلال الموسم، كما شكر أعضاء مجلس الإدارة وأعضاء على دعمهم وعلى رأسهم الأمير الوليد بن طلال، وأثنى على التواصل الدائم للأمير عبدالرحمن بن مساعد وآخرين معهم لمساندة الفريق.

 

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com