أمريكا تفاجئ تركيا بقرار “عسكري” صادم



قال مسؤولون أمريكيون، يوم الجمعة، إن الولايات المتحدة قررت التوقف عن قبول أي طيارين أتراك إضافيين، يعتزمون القدوم إلى الولايات المتحدة للتدريب على طائرات مقاتلة من طراز “F-35″، في إشارة واضحة إلى النزاع المتصاعد بشأن خطط أنقرة ل شراء الدفاعات الجوية الروسية.
ورجح المسؤولان الأمريكيان، اللذان تحدثا إلى رويترز هذا الأسبوع شريطة عدم الكشف عن هويتهما، إمكانية إلغاء القرار، ربما إذا غيرت تركيا خططها. وقالا إن القرار لم يطبق، حتى الآن، إلا على المجموعات القادمة من الطيارين الأتراك وطواقم الصيانة، الذين كانوا سيصلون عادة إلى الولايات المتحدة.
تدريب الطيارين
وقالت المصادر، إنه لم يصدر قرار رسمي بعد بوقف تدريب الطيارين وطواقم الصيانة التركية في قاعدة لوك الجوية في أريزونا. ومع ذلك، ذكرت رويترز الأسبوع الماضي أن هذه الخطوة كانت قيد الدراسة بجدية.
وأوضحت وكالة “رويترز” أن واشنطن تضع في اعتبارها إمكانية تعليق التدريبات الخاصة بالطيارين الأتراك، على مقاتلات “إف 35″، التي تشارك تركيا في تصنيعها مع الولايات المتحدة الأمريكية، ودول أخرى.
وتشهد العلاقات بين البلدين مرحلة متأزمة بسبب صفقة صواريخ “إس 400” التي تعاقدت تركيا عليها مع روسيا.
واشنطن تعارض الصفقة
وبينما تصر تركيا على حقها في الحصول على الصواريخ الروسية، تعارض واشنطن تلك الصفقة، وتحاول الضغط على أنقرة لإيقافها.
وتلوح واشنطن بوقف إمداد تركيا، حليفها في حلف شمال الأطلسي (الناتو) بمقاتلات “إف 35” الشبحية، إذا لم توقف صفقة الصواريخ الروسية، وتقول إن الصواريخ الروسية (إس 400)، لا يمكنها التكامل مع المنظومات الدفاعية الغربية.
وتقول واشنطن إن شراء تركيا للصواريخ الروسية يمثل خطورة كبيرة على المقاتلات الأمريكية، إذا حصلت تركيا على كلاهما.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com