جازان هل اهملك البشر أم القدر! !


  

صالح حقوي | صحيفة الحقو الالكترونية

مستشفى جازان العام بين القدر والإهمال

*في هذا المستشفى أصيبت بنت في الثانية عشر من عمرها بمرض نقص المناعة المكتسبة وكان السبب ” القدر ” 
* في هذا المستشفى أقيل المدير وبقي على رأس  عمله السابق .. أقيل النائب وبقي على رأس عمله السابق .. فصل الفني وبقي في بيتهم بلا عمل والسبب ” القدر ”
* في هذا المستشفى يجلس طبيبا ويضع رجل على رجل أخرى ويرفض علاج المرضى وكان السبب ” يعاني من مرض نفسي ” 

* في هذا المستشفى يدخل شابا يعاني من كسور ويخرج حارقا والسبب هو …
* في هذا المستشفى يدخل رجل كبير في السن قد اتعبه مرضه المزمن فتكون نهايته حارقا والسبب هو  … 

* في هذا المستشفى ترافق امرأة مع أمها فيموتون على فراش واحد والسبب هو … 
* في هذا المستشفى يدخل أعضاء هيئة مكافحة الفساد فيكونوا صم بكم عمي فهم لا يفقهون!  
كفى تهاونا بأرواحنا . . .  فكلمة القدر عذر كل قبيح 

نعم نؤمن بالقضاء والقدر ولكن لا نتجاهل الأسباب 

القدر لم يصنع الالتماس بل الإهمال من صنعه. والله أنكم محاسبون على كل عمل تجاوزتم عنه بهدف القرابة أو الصداقة. 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com