«المغش» الجيزاني يتحدى البيتزا والوجبات السريعة



صالح حقوي | صحيفة الحقو الالكترونية

رغم تعاقب الأجيال والتغيرات العصرية التي طالت محتويات موائد الطعام في هذا العالم الفسيح المفتوح على نهاياته على الوجبات السريعة «التيك أوي» وأطباق البيتزا، والهوت دوق، والمهووس بالسعرات الحرارية في كل قضمة ساندوتيش سريع التحضير، إلا أنه أخفق بامتياز في اختراق حصون الأكلات الشعبية الجازانية الشهية والتى لازالت تشكل حضورًا قويًا يمد لسانه باستهزاء أوبازدراء لكل ثقافات الأغذية الفقاعية التي تلوث الأجواء بضجيج إعلاناتها الدعائية وسعيها المحموم لتنشيط مبيعاتها.بل إن أهالي جازان على ثقافتهم الغذائية لايقتصر فقط على الموروث من الأطباق لكنهم يحافظون أيضًا على طريقة تحضير الوجبات جماعيًا خاصة في رمضان المبارك حيث تجتمع نساء معظم أسر العائلة الواحدة من أجل تحضير أطباق الإفطار منذ فترة مبكرة وحتى قبيل موعد أذان المغرب.

ويبدوأن السر الكامن وراء الاحتفاء الكبير بهذه المائدة الجازانية العامرة يمكن في تنوع أطباقها فضلا عن طعمها الطيب ورائحتها الزكية المميزة خاصة مأكولات شهر رمضان المبارك ومن أبرزها الهريس والمغش واللحوح والشوربة والخمير والقطيبة والحلبة والسمك والفالودة والبامية والملوخية. علما بأن المطبخ الجيزاني يعتمد منذ القدم على ما تجود به البيئة المحيطة ويشكل السمك أهمها إذ اشتهر الجازانيون بصيد السمك وطهيه بمختلف أنواعه.

طريقة تحضيرالمغش 

وهوعبارة عن أوصال من لحم الضان إضافة إلى بامية إلى جانب البصل وشرحات ثوم مدقوق وفلفل وكمية من الماء والملح ومعجون طماطم. يستخدم وعاء حجري يسمى المغش وهومنحوت على شكل قدر، توضع جميع المقادير بالوعاء الحجري»المغش» وتخلط وتقلب. يضاف الماء حتى يغمرها وتوضع في الميفا حتى النضج.

ومن العادات الرمضانية ً تبادل وجبات الإفطار بين البيوت قبل أذان المغرب حيث يقوم الأطفال بتوزيع الطعام على الجيران.



أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com