المخلوع يوجه 3 رسائل جديدة إلى قيادة المملكة



وجّه الرئيس اليمني المخلوع، علي عبدالله صالح، 3 رسائل جديدة إلى قيادة المملكة وحزب التجمع اليمني للإصلاح، ونائب رئيس الجمهورية، الفريق الركن علي محسن الأحمر، وصفها مراقبون بالمتناقضة.

ونشر الموقع الرسمي للحزب، الأربعاء (4 يناير 2017)، بالرسالة الأولى، أن الرئيس الشرعي عبدربه منصور هادي، يخطط لما سماه “الانفصال”، بدعم وتمويل سعودي إماراتي، وأجندة بريطانية في ذات الوقت.

وجاء بالرسالة الموجهة إلى الفريق الأحمر، أن نائب الرئيس علي محسن، “أصبح من حيث يدري أو لا يدري، رأس حربة الانفصال، وقيادة الأعمال القتالية في المناطق الشمالية، انطلاقًا من مأرب، في حين يجري الترتيب لاستكمال كيان الدولة الانفصالية في الجنوب”.

وأشارت رسالة حزب المخلوع، إلى أن “القرارات التي أصدرها الرئيس هادي مؤخرًا، تضمنت تعيين جنوبيين في المناطق الشمالية، وشماليين في المناطق الشمالية”.

وبعدما وصفت الرسالة الثانية حزب الإصلاح بأنه مطية لتنفيذ مخطط تمزيق وتشطير اليمن، دعا قياداته إلى العودة إلى الحوار مع القوى الوطنية المناهضة لهذا التمزيق، وهي حزب صالح وجماعة الحوثيين. بحسب نص الرسالة.

ورغم اتهام حزب المخلوع للمملكة بالتخطيط لمثل هذا المخطط، فقد أكّدت الرسالة على “حرص أعوان صالح على أن تكون علاقاتهم بالمملكة قائمة على حُسن الجوار ووحدة المصير والهدف الواحد”. مؤكدة أن “اليمن لا يمكن أن تكون مصدر خطر على المملكة، لأن أمنه من أمن السعودية، والعكس صحيح”.

ويرى مراقبون حالة الارتباك التي تسيطر على حزب صالح، في الوقت الذي يشهد تقدمًا كبيرًا لقوات الجيش والمقاومة في مختلف الجبهات، هو السبب وراء تناقض الرسائل المنشورة على موقع الحزب الرسمي، واعتبرها كثيرون استجداءً واضحًا من صالح بعد تعمق خلافاته مع الحوثيين بمؤسسات السلطة غير الشرعية في صنعاء.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com