خليجية تقتل رضيعها دهساً بالأقدام والدافع مجهول


2

كشفت النيابة العامة في دبي، أمس، أمام الهيئة القضائية في محكمة الجنايات، تفاصيل قضية ربة بيت خليجية (م. خ. م.)، متهمة بطرح رضيعها (14 شهراً) أرضاً، ثم دهست على بطنه بكلتا قدميها، فأحدثت به إصابات أدت إلى وفاته، مؤكدة أنها دأبت على تعذيب رضيعها وضربه وكانت تُخفي الكدمات بمسحوق تجميل.

أساليب وحشية

وبيّنت التحقيقات، التي أجرتها نيابة الأسرة والأحداث في دبي، أن المتهمة (33 عاماً) دأبت على تعذيب الرضيع، بحسب إفادة شقيقتها وخادمتها، وأنها كانت تزجّ الملعقة في فمه بقوة، وتضعه على أرضية المرحاض عارياً من ملابسه عند استحمامه، وأنه كان يبكي ساعات طويلة، ولا تحاول إسكاته، في حين كانت تهتم به عندما يكون والده في المنزل.

شهادة الخادمة

وقالت خادمة المتهمة: إنها كانت تشاهد الخدوش والكدمات على أنحاء متفرقة من جسد الرضيع باستمرار، وأنها سبق أن سمعت صوتاً قوياً بغرفة المتهمة، وبعدها مباشرة سمعت صوت بكائه، وفي تلك اللحظة صرخت عليها المتهمة طالبة منها إحضار الثلج، وعند دخولها الغرفة كانت المتهمة تحمل رضيعها الذي يبكي بشدة، ولم تمكنها من مشاهدته، إلا أنها بعد مغادرتها المنزل دخلت الغرفة وشاهدت ملابسه ملقاة في المرحاض، وعليها بقع دماء، وسبق أن شاهدت المتهمة تضغط بيديها على بطنه.

شقيقا المتهمة

وأكد شقيقا المتهمة، في تحقيقات النيابة العامة، أن الرضيع كان يعامل معاملة سيئة من قبل والدته، وأنهما شاهدا كدمات وجروحاً على رقبته ووجهه في يوم الواقعة.

الضرب بأجسام صلبة

وذكر تقرير الطب الشرعي المرفق بأوراق الدعوى، أنه بفحص الرضيع تبيّن أن الإصابات التي لحقت به ذات طبيعة رضّية، تحدث من الإصابة بجسم أو أجسام صلبة راضّة، وتوجد في أكثر من موضع في جسده.

وأوضح التقرير أنه تبيّن وجود كسور ورضوض في رأسه يصعب تصوّر حدوثها بصورة عرضية، خصوصاً أنه لا يستطيع الحركة أو الجلوس بمفرده، وأن هذه الإصابات حدثت بصورة عمدية نتيجة التعدي عليه بالضرب بجسم أو أجسام صلبة.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com