شرطة جازان تٌطيح بعصابة “الاحتيال على كبار السن أمام الصرافات”



تمكنت شرطة منطقة جازان -ممثلة في مركز شرطة محافظة العارضة- من الإطاحة بتشكيل عصابي مكون من ثلاثة أشخاص تورطوا في عدد من عمليات النصب والاحتيال على كبار السن أمام ماكينات الصراف الآلية.

وتأتي عملية القبض، بعد ورود عدة بلاغات من مواطنين (كبار السن)، يفيدون بتعرضهم لعملية نصب واحتيال عند قيامهم بعمليات سحب من ماكينات الصراف الآلي من قِبَل أشخاص يقومون بإيهامهم بمساعدتهم أو تفعيل بعض الخدمات الإلكترونية، ثم يقومون باستبدال بطاقات الصراف الخاصة بهم بأخرى بعد معرفة أرقامها السرية.

وأشارت الشرطة إلى أنه بناء على تلك البلاغات ونظراً لتكرارها واستغلال كبار السن في ذلك، وما يسببه ذلك من سلب حقوق الآخرين دون وجه حق؛ فقد وجّه مدير شرطة منطقة جازان رئيس اللجنة الأمنية الدائمة اللواء ناصر بن سعيد القحطاني، بتشكيل فريق أمني متخصص لدراسة تلك البلاغات وجمع المعلومات اللازمة وتحليلها ومتابعتها بشكل دقيق وسرعة فك غموضها والإطاحة بمرتكبيها.

وأضافت الشرطة: إنفاذاً لتوجيهه فقد تم تشكيل فريق بحث وتحرٍّ متخصص عَمِد لجمع المعلومات ونشر مصادره بمحيط عدد من أجهزة الصراف الآلي بالمحافظة؛ مما أسفر -بفضل الله- عن رصد مركبة من نوع “هايلكس” موديل ٢٠١٦ بقيادة وافد عشريني ويرافقه اثنان من أبناء جلدته، يقوم بإنزالهم عند أكثر من موقع صراف؛ فتم متابعتهم ووضعهم تحت المراقبة إلى أن تم الإطاحة بهم متلبسين أثناء قيامهم بأخذ بطاقات مصرفية من أحد كبار السن المتواجدين أمام الصراف والتمويه بمساعدتهم؛ ليتم القبض عليهم مباشرة؛ حيث عُثِر بحوزتهم على عدد من البطاقات المصرفية بأسماء مختلفة.

وبعرضهم على المبلغين؛ تم التعرف عليهم، وعند مواجهتهم بالأدلة والقرائن أقروا بعملياتهم المشبوهة ليتم إيداعهم التوقيف.

من جهته قدّم مدير شرطة منطقة جازان اللواء ناصر القحطاني، شكره الجزيل لرجال الأمن بشرطة محافظة العارضة؛ لتمكنهم من فك غموض تلك القضايا والإطاحة بالجناة في وقت قياسي؛ مطالباً ببذل المزيد من الجهود، ومحذراً في الوقت نفسه كل مَن تسول له نفسه العبث بأمن وطننا الغالي وكل أبنائه والمقيمين على ثراه بأن رجال الأمن سيكونون له بالمرصاد بإذن الله تعالى.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com