المعارضة القطرية تكشف خفايا اجتماعات 3 دول بشأن مخطط تدويل الحرمين



كشفت المعارضة القطرية تفاصيل الاجتماعات السرية بين القطريين والإيرانيين والأتراك، بشأن إثارة مخطط تدويل الحرمين الشريفين، موضحة أن هذه الاجتماعات حضرها ممثلين عن جماعة الإخوان المصنفة إرهابية .

وقالت المعارضة عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مساء الثلاثاء: “ما أثير عن المساعي الخبيثة لتدويل الحرمين الشريفين كان هدفًا دائمًا عند النظام القطري، وقد وضعت تطبيقات تفعيل هذا الهدف في اجتماعات عدة عقدت بين القطريين والإيرانيين والأتراك في الفترة الممتدة بين مارس ٢٠١٧ والشهر الجاري”، منوهة بأنه قد شارك في العديد من هذه الاجتماعات ممثلين لفروع الإخوان من ماليزيا وإندونيسيا وبلجيكا وبريطانيا.

وأضافت: “أعطيت الأوامر لهؤلاء بتحشيد مناصريهم على الأرض في نشر الأخبار والشائعات الداعمة لتحقيق هذا الهدف، ومحاولة تكوين رأي عام ينخرط في هذا المخطط؛ لتفتيت الوحدة الإسلامية والعربية لصالح تسهيل مهمة النظام القطري في تغلغل الفرس والعثمانيين الجدد بخليجنا وأمتنا”.

وأوضحت أن: “الداعم لتحقيق هذا الهدف ينخرط فيه أيضًا: القرضاوي ومساعديه، وكيانات المؤسسات المذهيية التابعة لنظام الملالي المنتشرة في إيران والعراق ولبنان ونيجيريا، والتمويل الشامل لكامل هذا المخطط الدنيء يأتي من خزينة تميم وديوانه الأميري”..

واختتمت المعارضة القطرية بالقول :”إن شعبنا الشريف المقاوم للمد الفارسي والعثماني سيسقط هذا النظام العميل الفاسد، ونعاهد أمتنا الإسلامية والعربية أن تميم سيدفع ثمنًا باهظًا لما يرتكبه من خيانات وانتهاكات وظلم. التغيير قادم”.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com