صحيفة الحقو الالكترونية
2030
الأربعاء, 11 شوّال 1441 هجريا, 3 يونيو 2020 ميلاديا.

احدث الموضوعات

«الشورى» يطالب الطيران المدني بدراسة إنشاء مطار بجزيرة فرسان

“مدني جازان” تحذّر من تقلبات جوية تستمر حتى 8 مساءً

مخالفة نظامية.. “الطب البديل” يحذّر من إجراء عملية الحجامة في المنازل

“أمين جازان”: قوائم الطعام بالمطاعم إلكترونية ومركز البلاغات يعمل على مدار الساعة

“المدخلي” يتفقد مساجد وجوامع جازان لمتابعة أعمال التعقيم والصيانة

مقاول يكسر التمديدات ويحرم السكان من المياه لمدة شهرين بالعارضة

“الداخلية” تعلن “بروتوكولات” وقائية إضافية لعدد من القطاعات للحد من انتشار كورونا

محافظ العارضة يوجِّه بمحاسبة مقاول حرم سكان “حديد” من المياه لـ”شهرَيْن”

تسجيل 20 إصابة جديدة و19 حالة تعافٍ من كورونا في جازان

فتح باب القبول للجامعيين في كلية الملك خالد العسكرية

“شركة المياه”: فصل الخدمة عن المتعثرين بداية من 10 شوال.. وبدء ربط طلب الصهاريج بالسداد مطلع يوليو

“الخطوط السعودية”: إعادة تشغيل رحلات داخلية جديدة بداية من الأسبوع القادم

عاجل

السجن 10 سنوات وغرامة 20 ألفًا.. عقوبة إساءة المُعاملة باسم الوظيفة

التعليقات: 0

متحدث “الداخلية”: وفاة المطلوب للجهات الأمنية خالد محمد علي الشهري

متحدث “الداخلية”: وفاة المطلوب للجهات الأمنية خالد محمد علي الشهري
https://www.alhaqo.com/news/?p=102033
صحيفة الحقو
صحيفة الحقو الالكترونية
صحيفة الحقو

صرح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية بأنه إلحاقًا للبيان المعلن بتاريخ 3 / 8 / 1439هـ عن استشهاد أربعة من رجال الأمن – تغمدهم الله بواسع رحمته – أثناء أداء عملهم في نقطة تفتيش أمنية على طريق عرقوب الواصل بين محافظتَي المجاردة وبارق في منطقة عسير، بعد تعرضهم لإطلاق نار من مصدر مجهول، وتمكُّن رجال الأمن من القبض على شخصَين من المتورطين في هذه العملية الإجرامية، ومقتل شريكهم الثالث بعد تبادل إطلاق النار معه أثناء محاولته الفرار.. ونتيجة للمتابعة وتعقب العناصر المتورطة في تلك الجريمة النكراء، فقد تم – بتوفيق الله – رصد وجود المطلوب للجهات الأمنية / خالد محمد علي الشهري (سعودي الجنسية) في منزل ذويه بقرية الوهدة في محافظة النماص، وذلك عند الساعة التاسعة من مساء يوم السبت 19 / 8 / 1439 هـ، وعند محاصرته وتوجيه النداءات له بتسليم نفسه رفض الاستجابة، وهاجم رجال الأمن بسلاح أبيض، كان بحوزته؛ فتم التعامل معه وفق مقتضيات الموقف، وتحييد خطره؛ ما أدى لإصابته ووفاته بعد نقله للمستشفى.

ووزارة الداخلية إذ تعلن ذلك لتؤكد أن رجال الأمن سيقفون بقوة وحزم لكل من تسول له نفسه المساس بأمن هذا الوطن، ولن تثنيهم جرائم أيدي الغدر والخيانة عن تأدية واجباتهم في حفظ الأمن واستتبابه، بل تزيدهم إصرارًا على بذل الغالي والنفيس في التصدي لمثل تلك الأعمال الدنيئة والمتورطين فيها، وتقديمهم للعدالة؛ لينالوا جزاءهم الرادع. {وسيعلم الذين ظلموا أيَّ مُنقلب ينقلبون}.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*