صحيفة الحقو الالكترونية
2030
السبت, 2 ذو القعدة 1442 هجريا, 12 يونيو 2021 ميلاديا.

احدث الموضوعات

“الحج والعمرة”: قصر حج هذا العام 1442هـ على المواطنين والمقيمين داخل المملكة بإجمالي 60 ألف حاج

وفاة مواطن بالعقد الثامن وهو ينتظر طلبه داخل أحد مطاعم جازان

شاهد.. كيف تعاملت امرأة مع شاب تحرش بفتاة داخل أحد المتاجر!

“الموارد البشرية” تعلن بدء تطبيق قرار حظر العمل تحت أشعة الشمس من 15 يونيو الجاري

مغردون ينعون ممرضة توفيت بسبب “كورونا”

شاهد “إنفوجرافيك” حول توزيع حالات الإصابة الجديدة بكورونا بحسب المناطق اليوم الجمعة

شاهد.. “سيخ حديدي” يخترق مقعد مركبة تسير بسرعة 140 كيلو على أحد الطرق السريعة

أسعار البنزين لشهر يونيو ٢٠٢١

“نزاهة”: إيقاف قاضيَي استئناف ورئيس محكمة سابق وضباط صف بـ«حرس الحدود» .. ووقف صرف 100 مليون ريال كتعويضات

“التحالف”: اعتراض طائرة مفخخة أطلقتها المليشيا الحوثية تجاه خميس مشيط

‏”التنمية الاجتماعية”: إيداع معاشات الضمان لشهر ذي القعدة ‏في حسابات المستفيدين

‎”‎السجون” تبدأ تنفيذ إجراءات العفو الملكي للمستفيدين من سجناء” الحق العام”

المشاهدات : 1163
التعليقات: 0

جسر التوحيد و”المستشفى المحترق”.. 5 أعوام من التسويف خنقت جازان

جسر التوحيد و”المستشفى المحترق”.. 5 أعوام من التسويف خنقت جازان
https://www.alhaqo.com/news/?p=124336
صحيفة الحقو
صحيفة الحقو الالكترونية
صحيفة الحقو

يعتبر جسر التوحيد المتعثر الذي بدأ إنشاؤه قبل سنوات، هو الطريق الرئيسي المؤدي لمستشفى جازان العام الذي احترق قبل أعوام أيضًا؛ لكن المستشفى وطريقه يتعثران كأبرز مشروعين خدميين في مدينة جازان يتسببان في تضجر سكان المدينة دونما أن تنتهي سلسلة التسويف التي تطلقها صحة جازان أو أمانة جازان، ولم يجد السكان بعدُ طريقًا أو مستشفى في المدينة الحالمة.

فمنذ عام 1435هـ تعيش مدينة جازان عرقلة أحد أبرز المداخل لوسط المدينة والمواقع الشهيرة، بعدما بدأ تنفيذ مشروع جسر عبور في موقع دوار التوحيد “قديمًا”، والذي وُضعت من أجل تنفيذه مدة 720 يومًا، وانقضت هذه المدة وشارَفَ المشروع على الـ1000 يوم دونما أن ينتهي من تنفيذ المطالع والمداخل أو البدء فيها من جانبين؛ حيث مرت هذه الأيام بتوقف ثم استمرار ثم توقف ثم تصريحات وتجاهل من المتحدثين إلى هذا اليوم الذي تعيش فيه جازان التعثر، ويقف الجسر في انتظار إنجاز مطالعه ومداخله.

وفي مارس 2016م، اتهمت أمانة منطقة جازان، عددًا من الإدارات الحكومية بالتسبب في الاختناق المروري الحاصل في موقع الإنشاء بمدينة جازان، بعدما تجاوز المدة المقررة لإنشائه؛ فيما ذكرت الأمانة أن تلك الجهات لم ترحّل خدماتها مما تسبب في تأخر الانتهاء من إنشاء جسر التوحيد؛ فيما تصاعدت اتهامات بوجود أخطاء هندسية.

وقال متحدث أمانة جازان يحيى حكمي: “الأخطاء الهندسية شائعات، ولا توجد أي أخطاء هندسية في تنفيذ المشروع الذي يسير وفق المخطط الإنشائي للجسر الذي تجاوزت نسبة الإنجاز في تنفيذه أكثر من ٧٥% حيث ساهم ترحيل الخدمات من قِبَل الجهات الخدمية في الموقع في تأخير التنفيذ، والعمل بالمشروع قائم حاليًّا، وفي الوقت نفسه تعمل بعض الجهات الخدمية على ترحيل خدماتها”.

وفي مايو 2017م، أكدت أمانة منطقة جازان لـ”سبق”، أن ما تم تناقله اليوم في مواقع التواصل عن توقف مشروع جسر التوحيد وتحويله إلى دوار أرضي غير صحيح نهائيًّا؛ موضحة أن المشروع الذي ينفّذ وسط مدينة جازان، وصلت نسبة الإنجاز فيه حتى الآن إلى ٧٨٪‏.

وأشارت الأمانة إلى أن أعمال سفلتة الوصلات والدوار التي تنفّذ حاليًّا أسفل جسم الجسر، هي حلول مؤقتة إلى حين تنفيذ مشروع مطالع ومنازل الجسر، وأن الهدف منها هو تسهيل الحركة المرورية وتخفيف اختناقات السير، بدلًا من التحويلات التي كانت مفتوحة أثناء سير أعمال تنفيذ جسم الجسر.

وفي أكتوبر 2017، اتخذت أمانة جازان طريق عدم الرد على استفسارات “سبق”؛ حيث كان الاستفسار قبل أكثر من أسبوع عن سبب تأخر مشروع مطالع ومنازل للجسر، وإنهاء المعاناة التي تواجه المارة في منطقة الجسر المتعثر؛ وذلك بعدما تواصلت المعاناة والشكاوى.

وفي آخر البيانات الصحفية الصادرة حول جسر التوحيد، قبل أيام قليلة؛ أكد رئيس المجلس البلدي لأمانة منطقة جازان وليد بن أحمد رستم، أن إكمال الخطوط النازلة والطالعة في مشروع جسر التوحيد يحتاج إلى 6 أشهر لتنفيذه.

وفيما يُنتظر أن ينجز الجسر المتعثر؛ تبرز تساؤلات حول أيهما سيُنجَز أولًا: المستشفى المحترق أم الطريق المؤدي إليه؟ حيث إن “صحة جازان” أيضًا كانت لها سلسلة من التصريحات، كان أولها عندما أطلقت موعدًا لبدء مشروع ترميم المستشفى، وقالت في 14 يوليو 2017: “تم تسليم موقع المستشفى رسميًّا للشركة المنفذة التي بدأت في تنفيذ الأعمال التمهيدية للمشروع خلال شهر رمضان المبارك، ومن المتوقع أن ينتهي المشروع بنهاية شهر شوال العام القادم ١٤٣٩هـ”.

وبعد انقضاء المدة المحددة بوقت طويل رصدت “سبق” تعثر مشروع ترميم المستشفى؛ حيث قالت “صحة جازان” في ردها بعد جولة “سبق” في شهر شوال من العام ١٤٣٩هـ، أنها منذ قرار الوزارة بإعادة تأهيل مستشفى جازان العام؛ أخذت على عاتقها أن يكون تنفيذ المشروع وفق أعلى المواصفات والمقاييس وكذلك التنفيذ.

وأضافت: “وبعد انتهاء التصميم وترسية المشروع وبدْء المقاول بالعمل وإزالة عناصر المبنى والأنظمة القديمة؛ تَبَيّن للوازرة أن جهاز الرنين المغناظيسي الموجود في المبنى الملاصق للمستشفى، قد أعطى مؤشرات تؤكد تأثره من الاهتزازات الناتجة من العمل؛ لذلك تأخر تنفيذ الأعمال لمدة 80 يومًا، وبعد إزالة جميع المواد التالفة والأنظمة، تَبَيّن أن هناك أجزاء من المبنى تتطلب معالجة؛ مما استلزم أن يتم معالجة تلك الأجزاء بالتزامن مع أعمال الإزالة”.

وقالت: “وعند البدء في حفر القواعد الخازوقية، تَبَيّن أن الطرق التي اقترحها المصمم غير قابلة للتطبيق لأسباب تتعلق بطبيعة التربة، وهذا أخذ وقتًا أطول لمعالجة تلك الحالة”؛ مشيرة إلى أنه وعلى الرغم من ذلك فإن هذا التأخير سيتم معالجته بالعمل على التوازي أثناء البدء بالتأثيث الطبي وغير الطبي.

وأكدت “صحة جازان” أن التأخير في تنفيذ المشروع لن يعيق الخطة التشغيلية له، التي من المقرر أن تكون نهاية العام المالي الحالي؛ موضحًة أنه وبحسب أهمية المشروع؛ فإن قيادات الوزارة تتابع سير العمل بشكل مباشر.

وفي عام 1440هـ، أعلنت “صحة جازان” عبر برنامج الراصد، قبل شهرين تقريبًا، أن الانتهاء من ترميم المستشفى العام، سيكون منتصف عام 2019 نتيجة تعثر ترميمه والتزامه بالموعد المحدد سابقًا من أجل ترميم المستشفى.

وفيما يستمر سباق التعثر بين جسر طريق المستشفى “التوحيد” والمستشفى؛ يعيش سكان مدينة جازان معاناة مع التنقل بين المستشفيات الخاصة أو الحكومية خارج مدينة جازان؛ فيما تَعَرّض عدد من المستشفيات في المنطقة لضغوطات نتيجة استمرار تعثر ترميم المستشفى؛ في الوقت الذي يعاني فيه السكان في محيط الجسر وعابري الطرقات في منطقة الجسر أيضًا، من التزاحم واضطرار بعضهم لدخول الأحياء ليتمكنوا من العبور؛ مناشدين إنهاء المعاناة الخانقة بين المستشفى والجسر المتعثرين.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*