صحيفة الحقو الالكترونية
2030
الإثنين, 9 شوّال 1441 هجريا, 1 يونيو 2020 ميلاديا.
عاجل

السجن 10 سنوات وغرامة 20 ألفًا.. عقوبة إساءة المُعاملة باسم الوظيفة

التعليقات: 8

مدرسة بنات بـ “مركز الحقو” : ميزانية مليونية وتعثر ٦ سنوات !! من المسؤول ؟

مدرسة بنات بـ “مركز الحقو” : ميزانية مليونية وتعثر  ٦ سنوات !! من المسؤول ؟
https://www.alhaqo.com/news/?p=127733
صحيفة الحقو
صحيفة الحقو الالكترونية
صحيفة الحقو
شكا عدد من أهالي قرية القوام التابعة لمركز الحقو بــ “محافظة بيش” من تعثر مشروع مدرسة القوام الإبتدائية والمتوسطة للبنات والذي مضى على تسلم الشركه المنفذه له قرابة ستة أعوام منذ عام ١٤٣٤ھ حيث كان من المفترض تسلمه خلال عامين من بداية المشروع !!!
إلا أن تعثر المشروع زاد من معاناة الأهالي في ظل الحاجة الماسة له ، مع وجود مدرسة وحيدة بمبنى مستأجر يضم طالبات أكثر من ثلاث قرى من مركز الحقو بحجر دراسية ضيقة تنعدم فيها المعامل والمختبرات النموذجية والمصادر التعليمية المجهزة بالتجهيزات اللازمة فيما تزداد المعاناة مع زيادة أعداد الطالبات كل عام وبيّن الأهالي أن المتطلبات التعليمية والتقنية في العصر الحديث تقضي بضرورة خلق بيئة تعليمية جاذبة وفق تطلعات القيادة الرشيدة ومسؤولي التعليم لرؤية 2030  وأهمها “بناء بيئة تعليمية محفزة  للتعلم” .
وطالب الأهالي عبر “صحيفة الحقو الإلكترونية” بأن يكون هذا الأمر محل إهتمام مسؤولي التعليم ومناشدين في الوقت ذاته عضو المجلس المحلي “ممثل مركز الحقو بالمحافظة” بمخاطبة الجهات ذات العلاقة بضرورة إيجاد حلول جذرية تسّرع من تنفيذ المشروع .

التعليقات (٨) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

  1. ٨
    كاتبه | بنتّ الحقـو .

    المشاريع الخاملة تحت وطئ التهميش والأهمال قد بدأت في السنوات الأخيرة تزيد من قلق ابناء هذه القرية ، نأمل بأن مسمى ( التشييد ) يأخذ مجراه على أكمل وجه دون تقاعس وتأجيل ، نريد ان يكبر الطلاب تحت ظل التعليم الحديث وتثقيفهم في بيئة مهيئه لـ أعطاء مجهود اكبر وتطوير اطراف المجتمع ، هذا الخبر لاينتظر منكم الأسباب لـ عدم اتمامه بل لأصلاحه فوراً بحسب الخطة البنائية ، ليس هناك المزيد من السنوات لسماعكم ..

  2. ٧
    القلم الحر

    كثيرة هي المشاريع والخدمات المتعثرة وهذا المشروع واحد منها سواء كانت تعليمية أو بلدية أو صحية أو مياه فلم يسجل إنجاز جديد بمركز الحقو منذ 4 سنوات تقريبا !!!

  3. ٦
    محمد الحقوي

    الأهالي جزاهم الله خير ماقصرو تبرعو الأرض
    ، ولكن تقاعس المشايخ عن دورهم في المطالبات وكذلك إهمال إدارة التعليم في المتابعة هو من تسبب في هذا الأمر .
    رحم الله المشايخ المخلصين !

  4. ٥
    الحقو 2030

    في الحقيقة أن مثل هذه المشاريع التي دخلت في دائرة التعثر تعد ضربا من الفساد وإهدار المال العام دون نتائج على المدى القريب.

  5. ٤
    حسن حقوي

    قرية القوام لديها مشاكل كثيرة مانحلت المدارس كلها منتهية ،مركز صحي خدماته ضعيفة دون مختبرات والشوارع أغلبها محفرة.

  6. ٣
    الراصد الحقوي

    المجلس المحلي بمحافظة بيش سبق وأن عقد جلسات بمركز الحقو وقيل أن هناك قرارات وتوصيات بشأن احتياجات المركز !!! اعتقد أن بقاء مركز يحوي ٣٠ ألف نسمة على هذا الوضع أمر مؤسف فجل المشاريع مازالت في مرحلة الزحف ولن تنهض نهضة قوية دون أن يكون لنا دور كمجتمع يرغب في التطور والتقدم ،فلايجب أن ننتظر أن تأتينا الخدمات وتكتمل المشاريع دون متابعة أو مطالبات
    وإلا فإن الحال لن يتغير وستمضى السنوات تلو السنوات ويزداد الوضع سواء.

  7. ٢
    الحقوي القوي

    من اولويات دولتنا حفظها الله ورعاها هو قطاع التعليم وفي كل ميزانية تتسلم وزارة التعليم المخصصات المالية الاكبر من بين القطاعات الحكومية ويتم تحويل الفائض من الميزانية لها و مع ذلك لاحياة لمن تنادي أما الخدمات المعثرة في الحقو فحدث ولاحرج وقد ذكرها الزملاء الكرام في تعليقاتهم مشكورين

  8. ١
    نبض الحقيقة

    أخي الحقوي القوي :
    الدولة حفظها الله قدمت وتقدم كل مالديها لخدمة التعليم ،
    ولكن أين دور المشايخ والأعيان والوجهاء والمتعلمين في المجتمع ؟
    (لم يبقى سوى هذا المنبر الإعلامي صوت المجتمع)
    رسالتي لكل مشايخ الحقو :
    المؤتمن على مصالح الناس ورعايتها إذا قصر فيها فقد خان الأمانة (كلكم راع وكل مسؤول عن رعيته) الطالبات في كامل المركز يعانين من وضع المدارس
    ( متوسطة وثانوية الحقو للبنات ، ابتدائية ومتوسطة القوام للبنات ) جميع هذا المدارس غير صالحة للتدريس ، لاتوجد مقررات أدبية للطالبات في المرحلة الثانوية وهذا اجحاف كبير في حقهن ولا يراعي الميول التعليمية .