صحيفة الحقو الالكترونية
2030
الثلاثاء, 14 شعبان 1441 هجريا, 7 أبريل 2020 ميلاديا.

احدث الموضوعات

متحدِّث “الصحة”: إذا لم يلتزم الناس خلال الأشهر المقبلة فمئات الآلاف عرضة للإصابة

“الداخلية”: منع التجول على مدار 24 ساعة يومياً في الرياض وجدة والدمام والطائف وتبوك والظهران والهفوف والقطيف والخبر

“الصحة”: ارتفاع حصيلة إصابات “كورونا” إلى 2605 بعد تسجيل 82 إصابة جديدة

شاهد بالصور .. بلدية “مركز الحقو” تواصل عمليات الرش والتعقيم للوقاية من فايروس كورونا

بعد أن قتل والدته خنقًا ! تفاصيل مثيرة في القبض عليه

“الموارد البشرية” تطلق برنامجاً لدعم العمل الحر للسعوديين العاملين في خدمة توصيل الطلبات

“الجوازات” تبدأ تمديد “هوية زائر” لليمنيين المقيمين في المملكة إلكترونياً

《محافظة بيش》تطورات جديدة بشأن فيديو اختطاف عامل محطة .. وهكذا تمكن من الهرب بعدما سرقوه

“الموارد البشرية” تصدر قراراً لتنظيم العلاقة التعاقدية بين العاملين وأصحاب العمل لمواجهة كورونا

“الصحة”: تسجيل 4 وفيات بـ”كورونا” و60 حالة إصابة جديدة

في جلسة “عن بعد”.. “الشوري” يقرّ تعديل نظامي ‏الرهن ‏العقاري‏ والرعاية الصحية النفسية‏

“مدني جازان” يحذّر من تقلبات جوية تستمر حتى 7 مساء

عاجل

السجن 10 سنوات وغرامة 20 ألفًا.. عقوبة إساءة المُعاملة باسم الوظيفة

التعليقات: 0

رجل وامرأة.. دخلا محكمة التنفيذ بمكة خصمين وخرجا زوجين

رجل وامرأة.. دخلا محكمة التنفيذ بمكة خصمين وخرجا زوجين
https://www.alhaqo.com/news/?p=133308
صحيفة الحقو
صحيفة الحقو الالكترونية
صحيفة الحقو

أنهى -بتوفيق الله- رئيس محكمة التنفيذ بمكة المكرمة، خلافاً بين زوجين نتج عنه طلاق وتطور إلى مراجعات ودعاوى وجلسات، ومنها إلى محكمة الأحوال الشخصية بقضايا تتعلق بالحضانة والزيارة، ليعودا زوجين كما كانا في السابق في جلسة واحدة استمرت حتى الساعة الخامسة من مساء أمس الخميس، رغم انتهاء وقت الدوام.

وتفصيلاً، تطور خلاف وقع بين زوجين بسبب وظيفة الزوجة، والتي عينت في مدينة خارج مدينة زوجها، لينتج عنه طلاق بين الطرفين استمر لمدة سنتين، ليصل الأمر إلى جلسات في محكمة الأحوال الشخصية بسبب حضانة الأطفال والزيارة.

وحكمت المحكمة بالحضانة للأم وبالزيارة للأب، واختلف الزوجان على مكان الزيارة وتسليم الأبناء، فالأم تطلب من الأب الحضور لمنزلها لاستلام الأبناء، والأب يطلب من الأم تسليمهم له عن طريق جمعية تراحم.

وتقدم الأب بشكوى لمحكمة التنفيذ في الدائرة العاشرة والتي يقوم بعملها رئيس المحكمة، فاستدعى رئيس المحكمة الطرفين لمحاولة الإصلاح بينهما لما فيه مصلحة الأبناء.

وعندما اجتمع رئيس المحكمة بالطرفين في مكتبه وعلم منهما عن سبب الطلاق سعى ليس فقط لمحاولة الاتفاق على مكان الزيارة، وإنما لمحاولة الإصلاح بين الزوجين وإعادتهما لعش الزوجية.

واستطاع بتوفيق من الله إقناعهما بالرجوع لبعضهما، وبعد موافقتهما استدعى ولي المرأة ومأذون أنكحة وقام بعقد نكاحهما في مكتبه وخرجا من مكتبه زوجين بعد أن دخلاها خصمين، ليلتم شمل الأسرة مرة أخرى.

 

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*