صحيفة الحقو الالكترونية
2030
الأربعاء, 10 ربيع الآخر 1442 هجريا, 25 نوفمبر 2020 ميلاديا.

احدث الموضوعات

لضمان صحة مفاصلك.. ابتعد عن 7 عادات

مصرع قائد سيارة سقطت من أعلى جسر على طريق الداير- العيدابي بجازان

النيابة العامة: السجن والغرامة عقوبة من يمارس العنف أو الإساءة ضد المرأة

متحدث “البيئة” يعلق على فيديو إزالة الشجرة المعمرة في جازان.. والعقوبة التي تنتظر المتعدي

من بين 5 آلاف مشاركة.. “التجارة” تفوز بجائزة التميز الحكومي الإماراتية كأفضل وزارة عربية

باحث سعودي في جامعة جازان يفجر مفاجأة بشأن علاقة “معاجين الأسنان” بالإصابة بسرطان الثدي

فيديو : “سارة المالكي” تملك أول مشروع ريفي بمحافظة الداير بمنطقة جازان

‏الأحوال المدنية : استخراج الهوية الوطنية بعد سن الـ15 عام إلزامي – صوره

باحث في الطقس والمناخ : حالة مطرية خلال الساعات القادمه والدفاع المدني يدعو لأخذ الحيطه والحذر

شاهد فيديو طرد مُسن من منزله من جانب أبنائه وإخوته – تفاصيل

“المرور” يوصي بـ 6 إجراءات لتعزيز سلامة الأطفال داخل المركبة

دراسة: هذا المشروب الشهير يرفع مستوى الذكاء

المشاهدات : 89
التعليقات: 0

تعرف على الفرق بين اللقاح والعلاج والمصل

تعرف على الفرق بين اللقاح والعلاج والمصل
https://www.alhaqo.com/news/?p=163182
صحيفة الحقو
صحيفة الحقو الالكترونية
صحيفة الحقو

يتسابق الباحثون وشركات صناعة الأدوية في إنتاج لقاحات وعلاجات لمواجهة فيروس “كورونا” المستجد.

ومنحت إدارة الغذاء والدواء الأميركية اليوم (الأحد) موافقتها الطارئة لاستخدام علاج طوّرته شركة التكنولوجيا الحيوية “ريجينيرون” لمواجهة الفيروس، في الوقت الذي تم الكشف فيه عن التوصل إلى لقاحات عديدة كالذي طورته شركتا “فايزر” و”بيونتك”؛ الأمر الذي يطرح تساؤلا عن الفرق بين العلاج واللقاح والمصل.

وأوضحت منظمة الصحة العالمية، أن العلاج؛ هو تلك المرحلة التي يصل بها جسم المريض أو الوظيفة الحيوية التي تأثرت بالمرض، إلى حالة من الاتزان والاستقرار، ويكون الجسم قادرا على مواجهة ورد جميع أعراض المرض ومسبباته، أي أن العلاج أو الدواء هو عبارة عن صناعة عقار يعالج المرض نفسه عندما يصاب به الإنسان، أي للشخص المريض.

أما اللقاح، فهو وسيلة وقائية من المرض لمنع “الشخص السليم”، الذي يُعطى له، من الإصابة بالمرض، ويقيه من الإصابة بالمرض مستقبلا، أي أن اللقاح يوفر المناعة الفاعلة المكتسبة تجاه المرض، حيث يعمل الوسيط، الذي يتكون منه اللقاح، على تحريض الجهاز المناعي للإنسان للتعرف على الفيروس كمهدد له ويدمره.

وفي السياق ذاته، يوجد “المصل”، وهو عبارة عن الأجسام المضادة الجاهزة ضد المرض نفسه، والتي تُعطى للمريض في الحالة الحرجة لتقليل مضاعفات الإصابة بالمرض، ويتم استخلاص المصل من الحيوانات أو الإنسان، مثل العلاج بمصل لدغة عقرب أو ثعبان.

يذكر أن المصل يشكل محور العلاج ببلازما المتعافين من “كوفيد-19″، التي أعلنت عنها أكثر من دولة كشكل من أشكال معالجة المصابين بفيروس كورونا.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*