صحيفة الحقو الالكترونية
2030
الثلاثاء, 15 جمادى الآخر 1443 هجريا, 18 يناير 2022 ميلاديا.

احدث الموضوعات

مقاتلات التحالف تقتل “مسؤول الطيران المسير وقيادات أخرى حوثيه” بعد استهداف اجتماع لهم في صنعاء

فتاة توثق فيديو لتصادم سيارتها من “مفحط” .. وتكشف ملابسات الواقعة

بالفيديو.. متحدث “الأحوال المدنية” يكشف عن حالة وحيدة للسماح بتسمية الأبناء باسم آبائهم

مدينة سعودية تُسجل 6 درجات تحت الصفر .. تعرف على درجات الحرارة العظمى والصغرى على مدن المملكة اليوم الثلاثاء

شاهد.. أول صور تظهر آثار هجوم ميليشيا الحوثي الإرهابية على المنشآت المدنية بالقرب من مطار أبو ظبي!

بعد رصد 5873 إصابة جديدة .. شاهد: المدن التي سجلت أعلى إصابات بكورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية

شاهد .. تجمد المياه في طريف بعد تسجيلها أدنى درجة حرارة منذ بداية شتاء هذا العام

بدء “حملة تطعيم شلل الأطفال” بـ “مستوصف الحقو” لمدة أسبوعين – تفاصيل

‏شاهد.. سعودي يرصد وجبات كاملة ملقاة داخل حاوية نفايات

“امرأة” تفقد السيطرة على مركبتها وتقتحم محل عصائر وتهشم واجهته – صورة

“الكهرباء” تكشف 3 شروط لإيصال الخدمة في حالة عدم وجود صك ملكية

الشيخ “الفوزان” يكشف الحكم في تصغير أسماء عبدالعزيز إلى “عزوز” وعبدالرحمن إلى “دحيم” وعبدالله إلى “عبيّد”

المشاهدات : 1282
التعليقات: 0

مبتعث سعودي يحكي قصة إصابته بـ الأيدز قبل أربع سنوات.. ويحلم بالزواج

مبتعث سعودي يحكي قصة إصابته بـ الأيدز قبل أربع سنوات.. ويحلم بالزواج
https://www.alhaqo.com/news/?p=22035
صحيفة الحقو
صحيفة الحقو الالكترونية
صحيفة الحقو

استطاع مبتعث سعودي أن يتعايش مع فيروس نقص المناعة المكتسب “الأيدز” نحو 1616 يوماً، مكرساً وقته لدراسة والتواصل مع الآخرين من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصاً المصابين الذين صادق 40 مليون منهم.
وقال “محمد”، وهو مبتعث لدراسة الهندسة الكهربائية في أستراليا، إنه اكتشف إصابته نهاية العام 2009 بـ”محض المصادفة”.
ورأى أن نظرة المجتمع إلى المصابين بـ “الأيدز” أخذت تتحسن، مؤكداً تفــهم ذويـــه لوضعه ومساندتهم له.
وذكـر “أنه يحلم بالعودة إلى وطنه بعد إكمال دراسته، ليبـــــني حيـــاته ويتم نصف دينه.
ومرّ على المبتعث السعودي “محمد” 1616 يوماً، انعزل خلالها عن الجميع بسبب مرض أصابه، قبل أن يتصالح مع مرضه ومع من حوله، وإن كان ينزعج من النظر للمصابين بـ “الأيدز” بـ “دونيّة”.
تنفّس “محمد” الصعداء قبل انتهاء 2011، وتحديداً في كانون الأول “ديسمبر”، وهو يعيش اليوم بشعار مقولة “لا يأس مع الحياة”.
وأنشأ حساباً على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، مزاحماً به الأصحّاء، رامياً بالانتقادات عرض الحائط، لإيمانه بأن “المجتمع بدأ في الانتقال من مرحلة الظلام إلى الوعي”.
وجعل جملة “متعايش مع الأيدز” عنواناً لصفحته التي بدأ من خلالها التغريد بذكر الله وطلب الأجر والمغفرة وكتابة الآيات القرآنية، ما مكّنه من حصد نحو ستة آلاف متابع، وإن كانوا يجهلون هويته.
وفي “قائمة المفضّلة” لحسابه عالم آخر، يتلخّص في ثلاثة جوانب كان أولها حفظ النصائح التي تُعنى بالمصابين بفايروس “نقص المناعة”، وثانيها إعادة نشر كل ما تنشره وسائل الإعلام من أخبار عن هذا المرض، أما الأخير فعبارة عن ردود على استفسارات وردته عن حياته التي يعيشها متجزئاً بين التفكير في مستقبله الدراسي، ونظرة المجتمع تجاهه، وأحلامه التي نثرتها رياح “الأيدز”.
“محمد”، الذي لا يحب أن يدعى إلا بهذا الاسم الفرديّ، يبلغ من العمر 26 عاماً، ومن الواضح عليه أنه لا يرغب في إدارة ظهره والالتفات إلى الماضي، من خلال ذكر أسباب إصابته بفايروس نقص المناعة “الأيدز”، بقدر ما يرغب في الحفاظ على تماسكه وصبره وطلب المغفرة من رب العالمين، وكذلك الوقوف إلى جانب من وقعوا في شباك هذا المرض، واعتبارهم أصدقاء له، ليس محلياً فقط، بل على الصعيد العالمي، الذين يقدر عددهم بنحو 40 مليون شخص.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*