صحيفة الحقو الالكترونية
2030
الخميس, 19 ذو الحجة 1442 هجريا, 29 يوليو 2021 ميلاديا.

احدث الموضوعات

‏‎عاجل || الدفاعات الجوية تدمر طائرة مسيرة أطلقتها ميليشيا الحوثي تجاه المنطقة الجنوبية

زوجة تتسبب في طلاق ضرتها بعد سرقة محادثاتها مع زوجها من هاتفه أثناء نومه – تفاصيل

ارتفاع أسعار الذهب في السعودية.. والجرام يبدأ بـ126.45 ريال

شاهد “إنفوجرافيك” حول توزيع حالات الإصابة الجديدة بكورونا بحسب المناطق اليوم الأربعاء

جازان : ضبط 412 طن من الربيان تم تعبئتها وتجهيزها ببطاقات غذائية وتواريخ صلاحية “معدّله” في أحد المستودعات الغير مرخصه

شاهد : تويوتا تزيح الستار عن سيارة اقتصادية جدا في استهلاك الوقود وتكشف عن مواصفاتها وسعرها المفترض

محاولة سرقة فاشلة بعد سقوط سروال اللص – فيديو

‏عاجل | “التحالف” : اعتراض وتدمير صاروخ باليستي رابع أطلقته ميليشيات الحوثي باتجاه جازان

‏عاجل | “التحالف” : اعتراض وتدمير صاروخ بالستي ثالث باتجاه جازان

عاجل | “التحالف” : اعتراض وتدمير طائرتين مسيرتين مفخختين وصاروخ باليستي أطلقهم الحوثيون تجاه جازان

“أبها” .. شاهد : فتاة توثق لحظة تحرش شاب بها داخل مول تجاري

شاهد مركبة تقودها “امرأة” تصطدم بمضخة بنزين وتتسبب في اشتعالها

المشاهدات : 4451
1 تعليق

بالفيديو : كلمة الوداع لسعادة اللواء متقاعد ناصر بن صالح الدويسي لأهالي منطقة جازان

بالفيديو : كلمة الوداع لسعادة اللواء متقاعد ناصر بن صالح الدويسي لأهالي منطقة جازان
https://www.alhaqo.com/news/?p=68620
صحيفة الحقو
صحيفة الحقو الالكترونية
صحيفة الحقو

قال مدير شرطة منطقة جازان المتقاعد اللواء ناصر بن صالح الدويسي كلمة مسجلة، خاطب فيها زملاءه وأهالي منطقة جازان بعد تقاعده، قائلاً: أزِف الوقت، وحان أن تنطوي أنصعُ صفحاتِ عمري خادماً فيها لثرى هذا الوطنِ الغالي الشامخِ الأبي، وآن للسيفِ أن يُغمد بعد أن تشرفتُ بالعمل في جازان الجميلةِ بكلِّ أطيافِها ونسائمِها.

وتابع: وقبلَ الرحيل ودِدتُ أن أشكر وأؤكد للجميع أن الترجلَ عن كرسيِّ الوظيفةِ ليس النهاية، بل هو بدايةٌ حقيقيةٌ لمرحلةٍ أخرى يواصلُ فيها المرءُ مسيرة عطائه بنفسِ القدرِ من الإخلاصِ في القولِ والعمل، من أجلِ أمنِ الوطن وخدمةِ أهلِه، وتجديدِ الولاءِ والسمعِ والطاعة لولاتنا في السر والعلن.

وأضاف “الدويسي” في كلمته: أوجه الشكر والامتنان لأصحابِ الفضيلةِ والمعالي والسعادةِ مديري الإدارات الحكوميةِ والأهلية والإخوانِ الأحبةِ قادةِ القطاعات العسكرية بكل أقطابِها، وإلى محافظي المحافطات ورؤساء المراكز وشيوخ الشمل والقبائل والعرائف، وإلى بيارقِ الإعلام والصحافةِ الأوفياء، وإلى كل الأعزاء والأحباب جميعاً في منطقة جازان الغالية حدِّ الأبطال وأرضِ الرجال.

وتابع : ففي جازان جُبت وإياكم كل محافظاتها ومدنها وقراها، باذلين كل ما في وسعنا وطاقتنا لتوفير سبل الأمن والراحة والاطمئنان لذويها، حرصنا أثناءها على أن نحشم الصغير والكبير في عمل دؤوب، وبتناغم غير محدود، وتعاون بلا حدود، ويتكرر النجاح مع الشريك الفاعل في منطقة جازان وصاحب اليد الطولى المواطن الذي حباه الله خصالاً لا تعد ولا تحصى “الشهامة.. والطيبة.. والولاء.. والكرم الجيزاني المتفرد”.

وأردف: ماذا عساي أن أقول عن الشجاعة والعلم والأدب هي فصول لا تنتهي من التميز والإبداع والوفاء، ولا أظن قلمي ينقل كل ما في الخاطر أو يكاد يفي بما سر وأبهج الناظر، وهم سر النجاح بفضل الله، ثم بدعم وتوجيه من أمير المنطقة أميرنا المحبوب الغالي محمد بن ناصر، فكم هو شرف لي والسعادة تغمرني إذ حظيت بثقة سموه الكريم، فقد تعلمنا منه الكثير، مما يصعب تحصيله تحت أسقف الجامعات والكليات، قلبه على الوطن وعاش مع المواطن عيناه تقعان على مكامن الخلل، راصداً ومصححاً، ويده تصافح الجميع، وابتسامته دائمة، وفي أحلك الظروف تجده موجهاً ومتفائلاً.

وتابع : فلا غابت شمسكم، ولا أفل نجمكم، بهمتكم وعزيمتكم رسمتم قوس النجاح، وبإخلاصكم للوطن صنعتم دائماً التميز والتقدم، وسأبقى أفخر وأفاخر بكم إخوتي، وإني لعلى يقين بأن تتواصل منظومة العمل والتكاتف، وسيستمر التعاضد والتلاحم منكم جميعاً مع أخي الذي كان لي بعد الله سداً منيعاً وسنداً أميناً، الغالي السمي السامي بأخلاقه الزميل اللواء ناصر بن سعيد القحطاني، غادر “ناصر” وبقي “ناصر” يدكم بيده، والنجاح حليفكم، جازان في عيون الجميع، مع التأكيد أن مدير الأمن العام الذي عمّ بسماحته الجميع بذل ويبذل قصارى جهده لدعم كل الأجهزة الأمنية بالمنطقة.

التعليقات (١) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

  1. المرتااح

    رجل خلوق ومحب لدينه ووطنه
    نحسبه كذلك
    فجزاه الله خيرا