صحيفة الحقو الالكترونية
2030
الأحد, 14 ربيع الآخر 1442 هجريا, 29 نوفمبر 2020 ميلاديا.

احدث الموضوعات

عشرة أفكار مشوهة يجب أن تطردها فورًا حتى لا تجعل حياتك بائسة !

الهلال يرسخ العقدة ويتوج بلقب كأس الملك على حساب النصر بعد مباراة مثيرة (فيديو)

سر استئصال قلب “مارادونا” من جثته قبل دفنه

البنك المركزي السعودي: الأوراق النقدية والعملات والتي تحمل مسمى مؤسسة النقد ستستمر في التداول

وزير الصحة يرعى انطلاق فعاليات مؤتمر ومعرض الصحة الرقمية الدولي 2020.. غدًا

“التعليم” تعلن جدول الحصص اليومي لجميع المراحل التعليمية للأسبوع الرابع عشر

سرق أموالا كثيرة من ضحايا وعدهم بالحج والعمرة !! رحالة إفريقي “يخدع” رئيس الوزراء الفلسطيني – تفاصيل

شاهد : تسريب غاز يتسبب بانفجار في مطعم والهلال الأحمر يكشف عن عدد الضحايا والمصابين

فت وخلط وطبخ.. “خضير جازان” يستبق ديسمبر والأهالي يتهافتون للشراء

القاتل في “قضية القنفذة” يعترف أمام النيابة بالتفاصيل البشعة للجريمة

شاهد .. امرأة تعتدي على سائق وتركل سيارته وتتعمد صدمها بالرجوع للخلف

شاهد.. قصة زوجين سعوديين يعملان في مطعمهما بجازان

المشاهدات : 1675
التعليقات: 0

بالصور.. “القحطاني”.. استشهد صائمًا في عاشوراء وعاد جثمانه في رمضان

بالصور.. “القحطاني”.. استشهد صائمًا في عاشوراء وعاد جثمانه في رمضان
https://www.alhaqo.com/news/?p=75434
صحيفة الحقو
صحيفة الحقو الالكترونية
صحيفة الحقو

بعد استشهاده صائمًا مدافعًا عن دينه ووطنه، قبل نحو ثمانية أشهر، وبالتحديد يوم العاشر من شهر محرم الماضي، أدت جموع المصلين صلاة الجنازة على شهيد الوطن الرقيب أول لاحق بن فيصل الشواطي القحطاني، بعد وصول جثمانه الطاهر.

وتقدم محافظ أحد رفيدة، سعيد بن علي بن دلبوح، المصلين بحضور قائد المنطقة الجنوبية اللواء ركن عبدالله بن صالح القفاري، ومدير مركز الرونة الشيخ طلال مبارك آل مشهور، مئات المصلين من المدنيين والعسكريين خلال صلاة الجنازة على جثمان الشهيد، في جامع ابن صمان بمحافظة أحد رفيدة، فيما ووري جثمانه الثرى في مقبرة حي لزمة في المحافظة.

والشهيد القحطاني، من مواليد عام 1396هـ، وله من الأبناء 4 أكبرهم فيصل 16 عامًا وأصغرهم أنس 6 سنوات، وهو متزوج من نورة لاحق محمد القحطاني، وله 7 إخوة من الذكور.

وقالت زوجة الشهيد القحطاني: إن زوجي لقي ربه مدافعًا عن دينه ومليكه ووطنه وهو صائم، في اليوم العاشر من شهر محرم الماضي، بمنطقة جازان والتي أحبها كثيرًا، وتم استعادة جثمانه، بعد مضي 8 أشهر على استشهاده وغيابه.

وأضافت القحطاني ودموعها تنهمر، في مشهد يظهر حجم الألم والحزن على فراق شريك حياتها: يا أعظم رجل في عيني وفي روحي إلى أين أذهب؟ سترحل عني وعن عائلتك وعن معشوقتك جازان، سترحل عنا جسدًا فقط، وروحك ستظل معنا، وعدًا يا أبا فيصل، سأحقق كل حلم كنت تريده بإذن الله، سأقف أمام أبنائك أمًّا وأبًا، أولادك أمانة في عنقي، ستظل الغائب الحاضر حتى ألقاك وأستودعتك الله، فأنت الآن ضيف أكرم الأكرمين، الملتقى جنة الفردوس إن شاء الله.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*