صحيفة الحقو الالكترونية
2030
الخميس, 18 ربيع الآخر 1442 هجريا, 3 ديسمبر 2020 ميلاديا.

احدث الموضوعات

المشاهدات : 2022
التعليقات: 0

شاهد آخر رسالة واتساب من النقيب الغزواني قبل استشهاده بالحد الجنوبي

شاهد آخر رسالة واتساب من النقيب الغزواني قبل استشهاده بالحد الجنوبي
https://www.alhaqo.com/news/?p=79770
صحيفة الحقو
صحيفة الحقو الالكترونية
صحيفة الحقو

لم يكن الشهيد النقيب أحمد بن جبران حسن زيداني الغزواني، يدري أن رسالته لزميله التي يطلب فيها التوصية على أخيه المريض ستكون وصيته الأخيرة قبل أن يستشهد في ميدان الشرف بالخوبة، جنوب جازان، أثناء أدائه واجبه الديني والوطني في مواجهة العدو.

الشهيد الغزاوني هو أحد منسوبي القوات البرية، وهو من سكان جبل صماد بمركز بلغازي بمحافظة العيدابي بمنطقة جازان، وقد لقي ربه وهو يقوم بمهامه على الحدود الجنوبية مع زملائه المرابطين، حيث كان قائد فصيل الهاون ولكفاءته العالية تم تكليفه قائدًا للسرية.

وأكد عدد من زملاء الشهيد أنه مشهود له بالاستقامة وحسن الخلق، وكان محافظًا على صلاته بارًّا بوالديه.

وكان الشهيد قبل أيام يرافق شقيقه المصاب في مستشفى القوات المسلحة بجازان، حيث كانت آخر رسالة من جواله لأحد زملائه حيث كان يطمئن على شقيقه بعد أن تركه بالمستشفى، حيث أوصى صديقه بمتابعة شقيقه.

وتمت الصلاة عليه أمس بعد صلاة العشاء بجامع أبو بكر الصديق بمحافظة العيدابي، وسيتم الدفن بمقبرة قرية الصرويين بالمحافظة، وللشهيد بنت واحدة (سجى) تبلغ من العمر 4 أعوام.

وبذلك سجل النقيب “الغزواني” اسمه ضمن الأبطال الذين ضحوا بأرواحهم ودمائهم في سبيل الوطن وأمنه واستقراره، ونال الشهادة وهم يدافع عن أرض الحرمين الشريفين بكل قوة وشجاعة.

بدورهم عبّر مشايخ بلغازي؛ الشيخ علي حسن مفرح الغزواني شيخ الشمل، والشيخ سالم قاسم يحيى الغزواني خال الشهيد، والشيخ حسن مفرح حسن الغزواني عن اعتزازهم بالشهيد، مؤكدين أنه كان مثالًا للخلق والدين بارًّا بوالديه، وقدوة بين أفراد القبيلة وزملائه.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*